المحتوى الرئيسى

‮ ‬مصالحة بين القبائل و الشرطة في الإسماعيلية‮ ‬إلغاء الطوارئ‮ ‬ورفع الظلم عن المعتقلين‮.. ‬مطالب نادي بها شيوخ العشائر

03/22 23:20

عقد بالإسماعيلية أمس مؤتمر للمصالحة الوطنية‮ ‬بين الشرطة المدنية و القبائل المنتشرة بنطاق المحافظة‮.. ‬تولي التنسيق لعقد المؤتمر‮  ‬العقيد طارق الطحاوي مفتش مباحث‮ ‬غرب الإسماعيلية و إبن قبيلة الطحاوية و اللواء محمد العناني نائبا عن اللواء مصطفي كامل حلمي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية،‮ ‬و شيوخ ‮٧‬من القبائل هي بلي و المعاذة و الحويطات و الجزايرية و الترابين و الحويتات و الخماسين‮ ( ‬بني عطا‮ )‬،‮ ‬وحضره آلاف من أبناء القبائل‮ ..‬و قد أكد شيوخ العشائر أنهم جميعا ينشدون الأمن و الاستقرار‮.‬وقدموا قائمة بمطالب يرونها ضرورية لاستعادة الاستقرار في مجتمعاتهم و أولها إلغاء العمل بقانون الطوارئ الذي قالوا بأن تطبيقه تسبب في ظلم أعداد كبيرة منهم في ظل تجاوزات كانت تقع من قبل جهاز الشرطة في عهد النظام السابق‮.. ‬و أكدوا علي ضرورة مراجعة المواقف القانونية للمعتقلين السياسين و الجنائيين من أبناء القبائل لما شاب كثير من الحالات من ظلم بين لابد من رفعه حتي تستقيم الأمور،‮ ‬كما طالبوا بحسن معاملة أبناء القبائل علي اعتبار أنهم مواطنين مصريين لهم كل الحقوق كما عليهم كل الواجبات‮.‬‮ ‬مشددين علي أن أبناء القبائل عانوا ظلم أخذهم بأخطاء الآخرين و هو ما تسبب بمنعهم من الالتحاق بالكليات العسكرية وكلية الشرطة‮.‬وطالبوا بعقد إجتماعات دورية بين الشرطة وشيوخ القبائل للوقوف علي حقيقة المشكلات و التدخل لحلها فورا،‮ ‬بما يزيل حالة الاحتقان القائمة بين الطرفين‮.‬وطالب الشيوخ بمشاركة حقيقية لأبناء القبائل في العملية السياسية عبر الموافقة علي تشكيل حزب سياسي أو رابطة تجمعهم،‮ ‬و بتوفير سبل الرزق أمام الشباب من أبناء القبائل سواء من خلال تسهيل تملكهم للأراضي الزراعية في سيناء واتاحة قروض ميسرة لهم لإقامة مشروعات انتاجية صغيرة و تشغيل المقيم منهم في المناطق الحضرية بوظائف حكومية وذلك حتي لا يخرج أحد من أبناء القبائل عن الطريق القويم‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل