المحتوى الرئيسى

جمال الزينى: الإخوان سيدفعون ثمن موافقتهم على التعديلات

03/22 22:51

قال الدكتور جمال الزينى عضو مجلس الشعب السابق، إن مظاهرات الغضب التى انطلقت فى الخامس والعشرين من يناير الماضى كانت عبارة عن "مظاهرة"، قابلها غباء سياسى من النظام السابق ووزارة داخليته، معتبراً أن السلفيين عبارة عن تنظيم دينى ليس له أى هوية سياسية وجماعة الإخوان المسلمين تنظيم دينى قوى له هوية سياسية معروفة. وأضاف الزينى خلال المؤتمر التأسيسى لإطلاق منظمة الشفافية المصرية، الذى عقد مساء اليوم، أن جماعة الإخوان المسلمين والحزب الوطنى هما ممن لديهم كيانات سياسية قوية تستطيع خوص الانتخابات البرلمانية، معتبراً أن الحزب الوطنى لم يمسح من الوجود وما زال رجاله الشرفاء قائمين، متوقعاً عدم وجود أغلبية فى البرلمان القادم من أى جهة سواء كانت أحزاب سياسية أو جماعات دينية، ونجاح الحزب الوطنى فى الفوز بعدد من المقاعد. وأكد الزينى، أن جماعة الإخوان المسلمين سيدفعون ثمن موافقتهم على التعديلات الدستورية الأخيرة والتى شهدت تدخلاً كبيراً من جانبهم للتأثير على رغبات المصوتين، مشدداً على أن الجماعة كانت تكسب مقاعدها فى البرلمان نتيجة غباء النظام السابق وقمع أمن الدولة وكره المواطنين للحزب الوطنى. من جانبه طالب الدكتور سيد الفيومى رئيس منظمة الشفافية المصرية، المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالوقوف أمام خروج الموظفين فى مظاهرات فئوية التى تقف أمام استقرار مصر، متوقعاً زيادة الفوضى فى الفترة القادمة حال عدم التصدى للمظاهرات الفئوية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل