المحتوى الرئيسى

صباح النعناع

03/22 22:47

هناك جانب آخر من معاناة الشعب الليبي،‮ ‬فهو أمام خيارين أحلاهما مُر‮. ‬إما نار الديكتاتورية،‮ ‬وإما الحرمان الي الأبد من خفة دم دونجل ونوادره اللذيذة التي أدمنها الليبيون طوال‮ ‬42‮ ‬عاما من حكمه‮. ‬قوات التحالف الغربي التي تغسل ليبيا الآن من زفارة العقيد عرضت تخفيف هذه المعاناة باهداء تليفزيون طرابلس أرشيفا كاملا لأفلام شارل شابلن ولوريل وهاردي واسماعيل يس وعادل امام لسد الفراغ‮ ‬الفكاهي بعد رحيل أعظم بلياتشو في التاريخ العربي،‮ ‬ولكن الشعب الليبي يصر علي أن أحدا لا يستطيع سد الفراغ،‮ ‬وأن ظهور أبو توك توك علي الشاشة لمدة دقيقة واحدة،‮ ‬أفضل من مشاهدة ‮٠٠٠١ ‬فيلم لعادل إمام‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل