المحتوى الرئيسى
alaan TV

المفكر الإسلامي الكبير الدكتور محمد عمارة في حوار مع‮ »‬الأخبار‮«:‬ثورة الشباب‮.. ‬آية من آيات الله

03/22 22:47

جسدت الثورة جزءا من تكوينه الشخصي في صباه ونضوجه وشيخوخته،‮ ‬آمن بوحدة الأمة العربية والإسلامية حتي وصفوه بالمنظر للحركة الإسلامية،‮ ‬فرد قائلا‮: »‬هذا شرف لا أدعيه‮.. ‬وهم لا يقصدون منه المديح وإنما استعداء السلطات ضدي‮«.. ‬ينتمي إلي المدرسة الوسطية،‮ ‬ولكن مواقفه المعلنة والصريحة جعلته يدخل في صدام دائم مع السلطة ومع العلمانيين بدأ تاريخه مع ثورة ‮٢٥٩١ ‬بالسجن والتعذيب،‮ ‬ومنع في عهد مبارك من الكتابة في الصحف والظهور في التليفزيون المصري والآن ولثاني مرة في حياته ذهب إلي صندوق الانتخابات ليقول نعم للتعديلات الدستورية،‮ ‬وكانت المرة الأولي للاستفتاء علي الوحدة بين مصر وسوريا‮.. ‬إنه المفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة الذي حفظ القرآن في كُتَّاب قريته بمركز قلين في محافظة كفر الشيخ،‮ ‬وبدأت اهتماماته الوطنية والعربية تتفتح وتنمو لديه منذ الصغر،‮ ‬فكان أول مقال نشرته صحيفة مصر الفتاة عنوانه‮ »‬جهاد عن فلسطين‮«.. ‬حصل علي درجة الماجستير من كلية دار العلوم في العلوم الإسلامية تخصص فلسفة إسلامية عام ‮٠٧٩١ ‬وحصل علي درجة الدكتوراه في نفس التخصص عام ‮٥٧٩١‬،‮ ‬كما حصل علي العديد من الجوائز والأوسمة والشهادات التقديرية والدروع وله العديد من المؤلفات أحدثها‮.. ‬يصدر بعد أيام عن ثورة ‮٥٢ ‬يناير تحت عنوان ثورة ‮٥٢ ‬يناير وكسر حاجز الخوف‮.. ‬أسئلة كثيرة وضعناها في هذا الحوار أمام الدكتور محمد عمارة نستشرف منها رؤيته لثورة ‮٥٢ ‬يناير علي خلفية الماضي وتوقعات المستقبل نقرؤها معه في السطور التالية‮.‬‮< ‬أين كنت يوم ‮٥٢ ‬يناير؟‮<< ‬كنت في المنزل لظروف صحية لكن كنت متواصلا مع المظاهرات ومع الفضائيات وفي اللحظة الأولي للمظاهرات كان أول بيان صدر من حوالي ‮٨٣ ‬من العلماء كنت من أوائل الموقعين علي هذا البيان‮.‬‮< ‬هل كنت تتوقع أن تتحول هذه المظاهرات إلي ثورة؟‮<< ‬الثورة لا نستطيع إلا أن نقول إن فيها مفاجآت،‮ ‬فقد بدأت بالشباب الذين سبقوا آباءهم وأجدادهم ثم اجتذبوا الآباء والأجداد لها،‮ ‬فهي تضعنا أمام حقيقة أننا أمام آية من آيات الله سبحانه وتعالي،‮ ‬لأن النظام الفاسد الذي حول مصر إلي دولة الرجل المريض وفكك مفاصل مصر وباعها للذين سموا أنفسهم رجال أعمال،‮ ‬هذا النظام كان يحلم بالأبدية،‮ ‬ليس فقط بالنسبة لرمزه ولكن أيضا للتوريث لمن يأتي بعده،‮ ‬ولذلك فإن انخراط عشرات الملايين من المصريين في هذه الثورة‮ ‬يعتبر سابقة لا نظير لها في الثورات المصرية،‮ ‬فقد درست ثورة مصر ضد بونابرت وقدم فيها الشعب المصري سبع سكانه ضحايا لمقاومة الحملة الفرنسية،‮ ‬وثورة مصر ضد الوالي التركي وتعيين محمد علي عام ‮٥٠٨١ ‬بقيادة العلماء ومجلس الشرع،‮ ‬وثورة عرابي التي انخرطت فيها الجماهير مع الجيش المصري،‮ ‬وأيضا ثورة ‮٩١٩١ ‬وهي من أمجد الثورات في تاريخنا الحديث،‮ ‬وثورة ‮٢٥٩١ ‬لم يحدث في تاريخ مصر ثورة بهذا الامتداد والعمق الجماهيري وتقديم هؤلاء الضحايا في كل المدن وفي كل المحافظات،‮ ‬إذن أنا أقول نحن أمام آية من آيات الله سبحانه وتعالي أراد بها أن يمحو العار عن هذا الوطن وعن هذه الأمة وأن يكشف عن المعدن الحقيقي لها كي تعود مصر مرة أخري إلي موقعها الطبيعي،‮ ‬موقع الريادة والقيادة والإمامة للأمة العربية والعالم الإسلامي،‮ ‬إذن هذه ثورة فريدة،‮ ‬وأنا أركز دائما علي فرادة هذه الثورة من حيث العمق ومن حيث الحضارة والتحضرالقضاء علي الفساد‮< ‬قدم الشباب دماءهم في هذه الثورة من أجل مطالب سامية أهمها تحقيق الديمقراطية والقضاء علي الفساد إلا ان المشهد حاليا يعتليه مظاهرات لمطالب فئوية فما رأيك؟‮<< ‬أولا المطالب الفئوية مطالب مشروعة،‮ ‬لأن هذا النظام حول ثروة مصر وخيراتها لقلة معدودة حوله وجعل نصف الشعب المصري يعيشون تحت خط الفقر،‮ ‬وجعل ‮٠٢ ‬مليون مصري يعيشون في العشوائيات وفي المقابر،‮ ‬يعني هناك من يموت من التخمة وهناك من يبيع حتي عقيدته الدينية لقاء كسرة خبز أو جرعة دواء إذن هناك مطالب مشروعة لفئات الشعب المصري،‮ ‬هذا النظام جعل في مصر بلد النيل لأول مرة في التاريخ مشكلة عطش،‮ ‬هذا النظام لوث النيل وهدده،‮ ‬هذا النظام لأول مرة في تاريخ مصر جعل أناس تموت للحصول علي رغيف الخبز الحاف،‮ ‬إذن وجود مطالب فئوية للفقراء وللعمال والفلاحين هذا أمر مشروع لكن التوقيت مشبوه،‮ ‬وحوله علامة استفهام،‮ ‬إما من الجهل وإما من عناصر الثورة المضادة،‮ ‬تريد أن تحول الثورة عن أهدافها الحقيقية وتغرق المشهد في المطالب الفئوية في وقت لا تستطيع الحكومة ان تلبي فيه هذه المطالب‮.‬نعم ولا‮< ‬هل كنت تتوقع ان يكون شباب مصر بهذا الوعي والنضج السياسي والإصرار؟‮<< ‬عندي الجواب نعم ولا،‮ ‬نعم لأني أعرف أن التيار الإسلامي له وجود عميق وعريض في الشارع المصري،‮ ‬وأن شباب هذا التيار تحملوا الكثير من المآسي في ظل هذا النظام،‮ ‬فهناك عشرات الألوف سجنوا وعذبوا وتحملوا ما لا يتحمله إنسان،‮ ‬إذن فهناك خير كثير في هذه الأمة المفاجأة جاءت من قطاع من الشباب لم يسجنوا،‮ ‬ولم يعذبوا قد لم تكن لهم ميول سياسية وانتماءات سياسية،‮ ‬كنا نظنهم بالفعل‮ »‬هيبز‮«‬،‮ ‬كانت المفاجأة ان لديهم ثقافة ولديهم انتماء لهذا الوطن،‮ ‬وأنا شخصيا عندما أري بعض الشباب علي شاشات التليفزيون من الذين شاركوا في الثورة ويتحدثون بمنطق وعقلانية وثقافة أشعر بالأمل وبالاعتزاز وبالفخر وأتذكر دائما قول الرسول صلي الله عليه وسلم‮.. »‬الخير في وفي أمتي إلي يوم القيامة‮« ‬أتذكر أيضا أن رسول الله صلي الله عليه وسلم أوصي بأهل مصر وقال‮ »‬عندما تفتح عليكم مصر اتخذوا من أهلها جندا كثيفا،‮ ‬فسأله أبوبكر الصديق‮: ‬لماذا يا رسول الله؟ قال لأنهم ونساءهم في رباط إلي يوم القيامة‮«.‬هذه الثورة وهذا الشباب الذي كان بعض الناس لا يثقون فيه أعاد إلينا هذه السنن التي تحدث عنها الرسول صلي الله عليه وسلم،‮ ‬هذه الأمة التي علي مر التاريخ هي التي قهرت الصليبيين وقهرت التتار هي التي قادت حركات التحرر الوطني في العصر الحديث،‮ ‬هي التي ساعدت الأمة العربية علي التحرر الوطنيوقد كتبت منذ حوالي أربعين سنة كتابا عن العرب والتحدي،‮ ‬وأثبت فيه نظرية ان هذه الأمة تبني تاريخها وأمجادها في مواجهة التحديات‮.‬‮< ‬أثبت الكمبيوتر أهميته في احداثيات الثورة فهل تتعامل معه؟‮<< ‬لا‮.. ‬عندي كمبيوتر ولكنني لا أتعامل معه،‮ ‬لدي مواقع وهناك أناس ومكتبات كثيرة عملت لي أكثر من موقع علي شبكة المعلومات الدولية،‮ ‬لكن تعودت ان أعيش مع الكتاب،‮ ‬ولي مسيرة طويلة معه وفضلت أن أستمر في هذا النمط،‮ ‬وقد حدث أن أخبرني أحدهم ان هناك من وضع علي شبكة التواصل الاجتماعي‮ »‬فيس بوك‮« ‬انني دعوت بالتوفيق للدكتور احمد شفيق،‮ ‬فعملت تكذيبا لهذا علي الفيس بوك وهناك أناس كثيرون ينوبون عني في رعاية مواقع لي علي الإنترنت‮.‬‮< ‬كيف تنظر إلي الحكومة الحالية؟‮<< ‬أنظر إليها علي ان إيجابياتها كثيرة،‮ ‬رئيس الحكومة رجل وطني وثائر ومخلص صحيح لا أعرفه عن قرب،‮ ‬لكن كثيرين من أعضائها علي مستوي المسئولية التي يحملونها،‮ ‬هذه حكومة إنقاذ وفترة انتقالية حتي تجري الانتخابات وتصل بالبلد إلي حالة الاستقرار‮.‬‮< ‬هل قلت نعم أم لا للتعديلات الدستورية؟‮<< ‬قلت نعم،‮ ‬فأنا مع هذه التعديلات،‮ ‬لأن وضع دستور في اللحظة الحالية،‮ ‬يطيل الفترة الانتقالية،‮ ‬والإطالة تزيد من احتمالات الثورة المضادة،‮ ‬فكلما قصرت الفترة الانتقالية نعفي الجيش من هذه المسئولية التي لا يريدها،‮ ‬ونقطع الطريق علي عناصر الثورة المضادة،‮ ‬لأنني مازلت أقول إننا أسقطنا رأس النظام لكن جراثيم هذا النظام التي عينها أمن الدولة لاتزال موجودة في كل مفاصل المجتمع المصري‮.‬‮< ‬البعض يتخوف من أن تأتي هذه التعديلات بالإخوان المسلمين وفلول الحزب الوطني؟‮<< ‬بالنسبة للحزب الوطني لم يعد هناك ما يسمي بالحزب الوطني،‮ ‬هذه وصمة عار ولم يكن هناك حزب أصلا،‮ ‬لا فكر ولا سياسة ولا فلسفة ولا إكلينيكية ولا أعضاء حقيقيين وإنما كان هناك جهاز أمن دولة،‮ ‬فلا خطر من هذا وسيهزم في أي منافسة قادمة إن شاء الله‮.‬أما بالنسبة للإخوان المسلمين،‮ ‬فهم لأكثر من ثمانين عاما يسجنون ويعذبون ويقدمون إلي المشانق،‮ ‬فمن حق هؤلاء أن يكون لهم وضع خاصة وأنهم شاركوا في الثورة مشاركة حقيقية وفي حمايتها والتصدي للعدوان عليها،‮ ‬هؤلاء الإخوان المسلمون لا يرغبون في حمل مسئولية البلد الآن،‮ ‬إننا أمام تركة شديدة البأس لابد وأن يتعاون علي حملها مختلف التيارات،‮ ‬ولذلك فإن الإخوان المسلمين عندهم إصرار علي ان يشاركوا وعندهم أيضا اصرار علي ألا يتبوءوا المراكز الرئيسية في السياسة،‮ ‬وعندهم إصرار كذلك علي ان يعملوا بالتوافق والتنسيق مع القوي السياسية الأخري،‮ ‬وأنا أقول‮: ‬قد تكون الأحزاب الأخري هشة وضعيفة لأنها عاشت في ظل النظام وكانت تعيش علي الكوتة والفتات،‮ ‬ولكن أنا أراهن وأتمني أن التكنوقراط‮ »‬الخبراء‮« ‬في مصر يحملون عبء هذه المسئولية في المرحلة القادمة،‮ ‬أنا أعتبر ان البرلمان القادم والحكومة القادمة‮ ‬مرة واحدة‮< ‬هل أدليت بصوتك قبل الآن في الانتخابات؟‮<<  ‬لا أذيع سراً‮ ‬عندما أقول لك إنني لم أذهب إلا مرة واحدة للإدلاء بصوتي في الانتخابات،‮ ‬وكانت وأنا طالب في كلية دار العلوم في الاستفتاء علي وحدة مصر وسوريا سنة ‮٨٥٩١‬،‮ ‬منذ ذلك التاريخ ضاعت تذكرة الانتخابات ولم أجددها،‮ ‬لأن كل الانتخابات في ظل ثورة يوليو كانت عبارة عن عبث،‮ ‬والإنسان الذي يحترم نفسه لا يشارك في العبث‮.‬والمرة الثانية عندما ذهبت للاستفتاء علي التعديلات الدستورية،‮ ‬ولم أعلن هذا من قبل لأنني كنت لا أريد للناس أن يكونوا سلبيين،‮ ‬فلم أكن أشجع علي السلبية وكنت أدعو الناس إلي الايجابية،‮ ‬لكنني كنت أدرك اننا في مسرحية عبثية لا استطيع أن أشارك فيها‮.‬ما صنع الحداد‮< ‬كانت لك علي مدي تاريخ حياتك مواقف صريحة ومعلنة عرضتك لكثير من المشاكل،‮ ‬فما هي تجاربك مع النظام السابق؟‮<< ‬اصطدمت بهذا النظام منذ ثورة يوليو وأخذت نصيبي من السجن والاعتقال والتعذيب وشربت الأرض من دمي علي سبيل الحقيقة لا المجاز،‮ ‬وفي ظل نظام مبارك منعت من الكتابة في الصحف القومية ومنعت من برامج في التليفزيون المصري،‮ ‬وكانت الفضائيات الأجنبية هي التي تستضيفني،‮ ‬بينما التليفزيون المصري يرفض،‮ ‬لأن هذا نظام لا يطيق الكلمة الحرة،‮ ‬أيضا هذا النظام كان موقفه من الإسلام موقفا معاديا،‮ ‬فقد بدأ مبارك عهده بأن وضع مشاريع تقنين الشريعة الإسلامية في الأدراج‮.‬أول كتاب عن الثورة‮< ‬ما هو موقع الثورة في كتاباتك؟‮<< ‬موقع مهم،‮ ‬فقد كتبت كثيرا عنها فلدي كتاب ضخم هو‮ »‬مسلمون ثوار‮« ‬أتحدث فيه عن المسلمين الثوار في التاريخ الإسلامي،‮ ‬وكتبت كتاب الإسلام والثورة،‮ ‬وكتبت عن علماء ومفكرين في الثورة،‮ ‬كتبت عن ثورة مصر في الحملة الفرنسية،‮ ‬كتبت عن سعد زغلول،‮ ‬عن كل ثوار مصر لم أترك لحظة من لحظات الثورة في تاريخنا وفي تاريخ العرب وتاريخ المسلمين إلا وكتبت عنها،‮ ‬وأنا بعد أيام سيصدر أول كتاب لي عن ثورة ‮٥٢ ‬يناير تحت عنوان ‮٥٢ ‬يناير وكسر حاجز الخوف وهو يصدر عن دار السلام ورددت فيه علي آراء فقهاء والسلاطين الذين يحرمون الخروج علي السلطان والحكام،‮ ‬والذين يريدون اخضاع الأمة للاستبدادمشروع منذ الخمسينات‮< ‬اتهمت سابقا بإثارة الفتنة الطائفية ومعاداة الأقباط واتهامهم بالكفر والزندقة،‮ ‬فهل هذا صحيح؟‮<< ‬ذلك لأنني كنت أول من كشف عن وجود مشروع عنصري طائفي في مصر منذ نابليون الذي جند الأقليات الدينية كي يحاربوا مع جيش الحملة الفرنسية ضد المصريين وأعلنوا زوال دولة الموحدين وأرادوا ان يلحقوا مصر بالغرب ويجردوها من العروبة والإسلام وكتبت عن جماعة طائفية تكونت في سنة ‮٢٥٩١ ‬تقول ان مصر أرضنا اغتصبها العرب والمسلمون منذ أربعة عشر قرنا،‮ ‬وأثبت ان هذا المشروع العنصري الطائفي تكون في مصر في موازاة المشروع الصهيوني في فلسطين سنة ‮٨٤٩١ ‬وفي الوزارة العنصرية الكردية التي تقسم العراق الآن وفي موازاة الامازيجية التي تريد تجريد الغرب من العروبة والإسلام،‮ ‬إذن نحن نعيش في ظل مشاريع طائفية تريد تقسيم وتجزئة العالم الإسلامي كما قال برنارد لويس المستشرق الصهيوني لكي يكون هناك ضمان لأمن إسرائيل والرئيس السابق للموساد الإسرائيلي أعلن ان إسرائيل ترعي الفتنة الطائفية في مصر منذ سنة ‮٩٧٩١‬،‮ ‬فكتبت عن هذه المشاريع،‮ ‬وبالمناسبة الذين كتبت عنهم والذين وجهت إليهم النقد،‮ ‬وقفوا ضد ثورة ‮٥٢ ‬يناير ونزلوا إلي الشارع يهتفون لحسني مبارك في ميدان مصطفي محمود وقال احدهم الذي رفع قضية ضدي،‮ ‬انني أسير مظاهرة مليونية تأييدا لحسني مبارك،‮ ‬إذن ما كتبته أنا في حوالي ‮٢١ ‬كتابا عن هذا الملف،‮ ‬يثبت انهم أعداء لهذه الثورة وأنهم حلفاء لنظام العار الذي أسقطته ثورة ‮٥٢ ‬يناير‮.‬الثورة المضادة‮< ‬كيف‮ ‬تري محاولات الفتنة الطائفية بعد انتصار الثورة؟‮<< ‬أنا أري ان هذه التحركات الطائفية هي جزء من الثورة المضادة لأن قيادات هذه التحركات وقفت علنا ضد الثورة،‮ ‬فالتحرك واضح ومفضوح لكنها لن تنجح،‮ ‬فقد سعدت كثيراً‮ ‬عندما نزل شباب أقباط مع شباب الثورة،‮ ‬وعندما قدموا ضحايا وكان هذا‮ ‬يعني خروجا علي سجنهم في جيتو سياسي داخل المؤسسة الدينية،‮ ‬نحن نريد للمؤسسات الدينية أن تقف عند حدود الحياة الروحية لها،‮ ‬وأن تترك أقباط مصر يندمجون في المجتمع وفي الأحزاب وفي الجمعيات وفي النقابات وفي مؤسسات المجتمع المدني لأننا شعب واحد ونسيج واحد،‮ ‬أما أن تأتي مؤسسة دينية تسحق أبناءها إلي داخل جدرانها وتعزلهم وتكون دولة داخل الدولة أو دولة فوق الدولة فهذا هو الذي لا نريده‮.‬منبر المسجد‮< ‬هل تسببت كتاباتك الثورية في مصادمات مع جهاز أمن الدولة السابق؟‮<< ‬منذ أكثر من ‮٥١ ‬عاما تحدثت كيف ان كنائس مصر مفتوحة ‮٤٢ ‬ساعة ومساجد مصر تغلق عقب الصلاة لأول مرة في تاريخ مصر منذ أربعة عشر قرنا،‮ ‬وتحدثت كيف ان منبر الكنيسة حر ومنبر المسجد مؤمم ويتحكم فيه الأمن،‮ ‬أنا أعرف مئات من الشباب الذين نجحوا في كل الاختبارات ثم حرموا من التعيين بسبب انتماءاتهم الدينية،‮ ‬وتحولت وزارة الأوقاف إلي فرع من أمن الدولة ولأول مرة في التاريخ‮. ‬لقد كنت أتعاون مع وزارة الأوقاف والمجلس الأعلي للشئون الإسلامية في مؤتمرات،‮ ‬لا يدعي أحد إليها إلا إذا وافق عليه الأمن،‮ ‬هذا عار،‮ ‬أنا أعرف ان أناسا كانوا يجلسون في المسجد عقب الصلاة يحفظون القرآن الكريم،‮ ‬المحفظ استدعاه الأمن ومنعه من دخول المسجد ثلاثين يوما عقوبة علي انه يحفظ القرآن،‮ ‬مع انه ليس له علاقة بالسياسة،‮ ‬كما أعرف ان هذا النظام قد أنفق علي محاربة النقاب أكثر مما أنفق علي محاربة تهويد القدس وفلسطين،‮ ‬هذا عار،‮ ‬ولذلك أنا أسميه نظام العار‮.‬مرحلة مخاض‮< ‬وكيف تري المرحلة القادمة؟‮<< ‬هذه فترة انتقالية ومرحلة مخاض،‮ ‬ونحن من نعم الله علينا أننا نمتلك جيشا وطنيا انتماؤه للشعب،‮ ‬وقد حرس هذه الثورة،‮ ‬إلا ان عناية الله ويقظة الشباب وحضور الروح الثورية لهم وأيضا موقف الجيش المصري سيصل بنا إلي نهاية هذه الفترة عندما يكون لدينا برلمان منتخب وحكومة منتخبة،‮ ‬ورئيس منتخب يضع دستورا جديدا في المرحلة القادمة،‮ ‬عندئذ سنصل إلي مرحلة البناء إن شاء الله‮.‬‮< ‬هل ترشح شخصا بعينه للرئاسة؟‮<< ‬ليس في ذهني شخص بعينه ولكنني علي يقين ان مصر مليئة بالكفاءات وأنه ستظهر في فترة انتخابات الرئاسة عناصر كثيرة لها انتماء وحب وولاء لهذا الوطن‮.‬الوحدة العربية‮< ‬تعتبر كاتبا ومفكراً‮ ‬وحدوياً‮ ‬ناديت طويلا بالوحدة العربية والإسلامية ما سبب شرودنا عنها وهل أصبحنا علي مشارفها بعد الثورة؟‮<< ‬نعم،‮ ‬وأقول ان هذه الثورة أعادت الروح إلي مصر،‮ ‬وعندما تعود الروح إلي مصر لا تقف عند الحدود الجغرافية لمصر،‮ ‬فقد شهدنا مصر في عهد عبدالناصر،‮ ‬كان لها تأثير في الوطن العربي،‮ ‬أيضا يعود هذا التأثير مرة أخري وكما انتقلت الشرارة من تونس إلينا،‮ ‬انتقلت من مصر لتعم الوطن العربي بأكمله‮.‬‮< ‬كيف تري تدخلات الفاتيكان في شئوننا الداخلية؟‮<< ‬الفاتيكان الذي يريد أن يتدخل في شئوننا الداخلية،‮ ‬كان في زيارة البابا إلي إسرائيل،‮ ‬زار أسرة شاليت،‮ ‬ولم يذكر كلمة واحدة عن ‮٢١ ‬ألف أسير فلسطيني في سجون أسرائيل،‮ ‬والبابا في مؤتمر عقد في أكتوبر الماضي لأساقفة الشرق الأوسط سمي الضفة الغربية يهودا والسامرة،‮ ‬وعندما ألف كتابا عن مريم العذراء سمي الكتاب‮ »‬بنت صهيون‮«‬،‮ ‬وقد كشفت كل ذلك في ‮٠٣ ‬حلقة ردا علي بابا الفاتيكان‮.‬بالانتخاب‮< ‬هل أنت مع انتخاب شيخ الأزهر؟‮<< ‬أنا أري ان التعيين للمناصب كان آفة لمصر في ظل النظام البائد وأن الانتخاب هو الأقرب للشوري الإسلامية وإلي الديمقراطية الغربية بكل تأكيد،‮ ‬لذا نحن نريد لكل المناصب أن تكون بالانتخاب،‮ ‬فقد يكون من الغريب والعجيب أن العمد في القري والعمداء في الكليات كانوا بالانتخاب في ظل الاستعمار الإنجليزي،‮ ‬هذا النظام جعلهم بالتعيين،‮ ‬نريد أن نزيح سلطة أمن الدولة وأن تنتخب الناس قيادتها‮.‬علماؤنا يقولون ان الشوري من قواعد الشريعة وعزائم الأحكام،‮ ‬ومن لا يستشير أهل العلم والدين فعزله واجب،‮ ‬وهذا نص فقهي كأنه دستور،‮ ‬نحن نريد برلمانا منتخبا حرا،‮ ‬وأحزابا حرة وأن تجري الانتخابات من عمد القري إلي المحافظين إلي الحكومة إلي البرلمان إلي رئاسة الجمهورية‮.‬هيئة كبار العلماءوفي تصوري أن مجمع البحوث الإسلامية ينبغي أن يعود ليكون هيئة كبار العلماء،‮ ‬وأن تتجدد دماؤه بأن تكون هناك معايير علمية وإنتاج علمي كشرط لدخوله،‮ ‬لقد كان الأمن يتحكم حتي في مجمع البحوث الإسلامية،‮ ‬هل تعلمين انني عضو لمجمع البحوث الإسلامية بالانتخاب ولكنني لم أجلس علي الكرسي إلا بعد موافقة الأمن‮. ‬إن أي نظام إذا لم يعتمد علي الشارع سيعتمد علي أجهزة الأمن وهذه آفة ثورة يوليو،‮ ‬فقد فشلت في أن يكون لها حزب سياسي فكان حزبها هو الأمن،‮ ‬ولذا نحن نريد تنمية الأحزاب والنقابات المهنية والعمالية لأنها العمود الفقري للمجتمع،‮ ‬ولذا فأنا أعول عليها بما يوازي تعويلي علي الأحزاب،‮ ‬ونريد لمنظمات المجتمع المدني ان تكون مصرية ووطنية وألا تمول من الخارج وتحمل أجندات أجنبية،‮ ‬من هنا أطالب بتطهير مصر من أندية الروتاري،‮ ‬التي كانت مصر ألغتها عام ‮٢٦٩١ ‬لارتباطها بالماسونية العالمية ثم أدخلتها‮ ‬سوزان مبارك وأخوها من جديد‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل