المحتوى الرئيسى

ياللعار بقلم:داود البوريني

03/22 22:19

ياللعــــــــــــار داود البوريني نشرت صحيفة الرأي الغراء في عددها ليوم 21/03/2011 وعلى الصفحة العاشرة تحقيقا للاستاذ محمد الحجوج عن المواطن الاردني المسن عبدالله المعمار الذي حرمته المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي من الحصول على راتبه التقاعدي منذ سنة 2006 ولغاية الآن لسبب بكل المقاييس هو سبب تافه والذي أريد أن أسأله لهذه المؤسسة التي يتناقض آدائها مع اسمها هل من المعقول في بلد يوجد فيه أكثر من 20 جامعة والالاف المؤلفة من النخب وفي مؤسسة بها نحو 0140 موظف اكثر من 80% منهم حموله زائدة وهذا كلام موثق في كتاب الضمان الاجتماعي لسنة 2008 لا يستطيعون تقديم حل لمشكلة هذا المواطن العجوز ثم أين الاقتداء بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس منا من لم يوقر كبيرنا و يرحم صغيرنا " هل من المعقول أن يلقى بإنساننا إلى المجهول على هذا النحو؟ ألا يوجد في هذه المؤسسة الضخمه من يستطيع أن يقدم حل لمشكلة هذا المواطن المسكين مثل دفع تقاعده له وقد بلغ من العمرعتيا ثم تقسيط المطلوب منه مع فوائده وبكل عداله؟ أين رسالة الضمان وأين ضميره؟ في كل العالم هذا يسمى ضعف إداري وترهل وتسيب ثم أين روح العدالة والمبادرة والابتكار وأخيرا أين الاقتداء بأعمال جلالة الملك حفظه الله الذي يجوب القرى والبوادي والمخيمات ماداً يد المساعدة والرحمة لمن يحتاجها !!! لقد أثبتت هذه الواقعة المحزنة بأن هذه المؤسسة تحتاج حتى تقوم بالدور الذي أسست من أجله إلى إعادة هيكله وتنظيم وتخلص من حمولتها الزائدة التي لا تهدر وتمتص حقوق العامل والموظف الاردني فقط بل أنها تستمتع بظلمه أيضا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل