المحتوى الرئيسى

طيارون كنديون يتراجعون عن مهاجمة هدف ليبي خشية سقوط ضحايا

03/22 22:18

اوتاوا (رويترز) - قال مسؤولون عسكريون ان طائرات حربية كندية انضمت الى مهمة ضد أهداف ارضية في ليبيا يوم الثلاثاء لكنها لم تسقط قنابلها خشية سقوط ضحايا مدنيين.وقال المسؤولون ان طائرتين من طراز سي اف 18 كانتا مكلفتين بمهاجمة مطار ليبي مع طائرات اخرى تابعة للائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة.وقال الميجور جنرال توم لوسون نائب رئيس هيئة اركان القوات الجوية للصحفيين "لدى وصوله فوق موقع الهدف أدرك الطاقم ان هناك خطرا اعتبره الطاقم كبيرا جدا لحدوث (أضرار جانبية)."وعادت الطائرات الكندية الى قاعدتها بسلام.وارسلت كندا ست طائرات مقاتلة من طراز سي اف 18 للعملية وفرقاطة. واعادت تزويد طائرات بالوقود في المنطقة.وكانت هذه ثاني مهمة للطائرات الكندية ضمن الحملة لفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا لوقف الهجمات على المعارضين المسلحين والمدنيين وفتح الطريق للمساعدات الانسانية. وهذه اول مرة يتم فيها تكليف الطيارين بمهاجمة هدف.وقال وزير الدفاع بيتر ماكاي انه في الوقت الذي تقوم فيه الولايات المتحدة بالتنسيق في العمليات الجوية يدرس حلف شمال الاطلسي ما اذا كان يتعين عليه تولي المهمة وكيف يديرها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل