المحتوى الرئيسى

ليبيون يتظاهرون أمام الجامعة العربية ويطلبون الاعتراف بـ«المجلس الانتقالى»

03/22 20:48

نظم عشرات الليبيين المعارضين للرئيس الليبى معمر القذافى، اعتصاما غاضبا أمام مقر الجامعة العربية، صباح الثلاثاء، وذلك بالتزامن مع انعقاد اجتماع المندوبين الدائمين فى الجامعة لبحث الوضع فى ليبيا والمنطقة العربية. وعبّر المتظاهرون، الذين انضم إليهم عشرات المصريين، عن سخطهم الشديد على استخدام القوة العسكرية المفرطة من جانب كتائب القذافى، ضد المدنيين العزل المطالبين بالإصلاح والتغيير فى بلادهم، وأشادوا بتضحيات الثوار، وهتفوا «دكتاتور.. دكتاتور.. القذافى عليه الدور» و«يا شهيد ارتاح ارتاح واحنا نكمل الكفاح»، و«بالروح بالدم نفيدك يا ليبيا» و«مصر وليبيا أيد واحدة». وطالبوا الدول العربية بالاعتراف بالمجلس الوطنى الانتقالى الليبى المعارض، الذى يدير شؤون المدن التى يسيطر عليها الثوار، ورفعوا علم الثورة الليبية، وصور شهداء الثورة، كما قام بعضهم بحرق علم ليبيا الأخضر، معتبرين أنه يمثل نظام القذافى. وأكد المعتصمون دعمهم التام للخطوات التى اتخذها مجلس الأمن الدولى بموجب القرار 1973م، مطالبين الدول العربية بالتدخل مباشرة لتوفير الحماية لأبناء الشعب الليبى، وإنجاح الحظر المفروض على حركة الطيران فى ليبيا، لمنع قوات القذافى من تنفيذ المزيد من الهجمات بحق المطالبين بالتغيير. وقال لؤى، وهو ليبى يقيم فى القاهرة: «جئنا لنعبر عن الموقف الحقيقى للشعب الليبى»، مؤكدا أن الذين تظاهروا، الاثنين، ضد الحظر الجوى، هم من عناصر تابعة للقذافى، نظمتهم السفارة الليبية، وأضاف: «نعتبر أن التدخل العسكرى من مجلس الأمن، منع حدوث المزيد من المذابح التى كان القذافى سيرتكبها».  وأوضح أن ألوان علم الثوار الليبيين له دلالات ومعانى على عكس العلم الأخضر الذى يمثل نظام القذافى، موضحا أن اللون الأحمر يمثل دماء الشهداء، والأخضر يعبر عن عطاء الأرض الليبية، بينما الأسود يعبر عن فترة حكم القذافى، والهلال والنجمة يعبران عن الإسلام ونوره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل