المحتوى الرئيسى

" جمهورية وراثية" أخرى على وشك السقوط بقلم:حمدان العربي

03/22 20:46

"مجموعة أهم الأحداث" : أرحل يا علي ! شعار الثورة اليمينية يبدو أنه في المرحلة الأخيرة من الانجاز . فالأحداث تتسارع في اليمن بعد أن عبر علنية و صراحة عدد من كبار قادة الجيش اليمني والدبلوماسيين وشيوخ القبائل ورجال الأعمال انضمامهم إلى ثورة شباب اليمن التي حملت شعار رحيل "عقيد اليمن" والذي يبدو أنه سيسبق "عقيد طرابلس". ومن بين كبار القادة العسكريين الذين تخلوا عن حاكم اليمن اللواء الركن محمد علي محسن قريب علي عبد الله صالح والتي تعتبر ضربة موجعة وربما ستسرع في عملية الرحيل. وبالتوازي، عمليات التأييد لثورة الشباب تتوسع ، فقد أنضم إلى صفوفها العديد من السفراء و الدبلوماسيين في عدة دول حول العالم . ويبدو أن الرئيس اليمني أحس فعلا أن نهاية حكمه تشرف على النهاية وأنه ربما سيحمل الرقم الثالث في تشكيلية الراحلين ، رغم أن الصراع على هذه المرتبة لم يحسم بعد بينه وبين زميله في "باب العزيزية" . لذالك أوفد وزير خارجيته إلى المملكة العربية السعودية لنقل رسالة منه (الرئيس اليمني) إلى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز. رغم لم يتم الكشف عن محتواها ، إلا أن مصادر مطلعة تعتقد أنها طلب وساطة لإنقاذه من مصير محتوم بعد أن تخلى عنه الجيش ، قوته الضاربة الذي كان يعتمد عليها في الحفاظ وديمومة عرشه . لكن الخوف كل الخوف أن يلجأ حاكم اليمن إلى سيناريو الذي تبعه حاكم طرابلس ، يعني "الكرسي أو الفوضى" ، فقد أفادت الأنباء الواردة من اليمن أن اشتباكات جرت في محيط القصر الجمهوري في مدينة "المكلا" بمحافظة حضرموت جنوب البلاد، بين قوات الحرس الجمهوري التابعة لنجل الرئيس اليمني ، وعناصر موالية للواء عمر علي محسن المنشق عن نظام علي صالح. هذا الأخير عقد في المساء اجتماع مع الجنرالات الذين مازالوا موالين له، والذين عبروا على تأيدهم له ورفضهم لكل مساس بالدستور ، على حسب ما نقلته الصحافة الكندية نقلا عن وكالة "فرانس برس" ، و لا يعرف إن كان هذا التأييد حقيقيي أم مسايرة "وقتية" لزعيمهم و تخفيف عنه صدمة الرحيل . أما عن الردود الدولية ، فقد عبرت الولايات المتحدة "حليفة" علي صالح في "مكافحة الارهاب" منبهة حليفها بأن اللجوء إلى العنف أمر غير مقبول. فرنسا من جهتها عبرت بصراحة أن علي صالح عليه الرحيل. من جانبه ، أكد علي عبد الله صالح يوم أمس الاثنين ، على حسب ما نقلته وسائل الإعلام العالمية عن وكالة الأنباء اليمنية ، انه "صامد في موقعه" لأن أغلبية الشعب اليمني ما زالت تؤيده ، (ولا يعرف عن أي شعب يتكلم )...

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل