المحتوى الرئيسى
worldcup2018

عصام شيحة يهاجم "السادات" ويؤكد أنه أول من أنشأ "الوطنى"

03/22 20:18

شن عصام شيحة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد هجوماً شديداً على الرئيس الراحل أنور السادات، مؤكداً أنه أسس الحزب الوطنى بطريقة كوميدية أثناء إحدى جلسات البرلمان ونصب نفسه رئيساً له، كما أنه لم يقر الدستور الذى شكل من أجله لجنة تأسيسية مكونة من 88 عضواً، وأعلن لأحد أعضاء اللجنة أن هذا الدستور هو لكم، أما أنا فقد أنشأت دستوراً خاصاً بى والذى سوف يقره مجلس الشعب. وأضاف، أن السادات ساهم فى تخريب الحياة السياسية بالتعديل الذى أجراه عام 1980 على المادة 76 بعد أن عقد صفقة مع الجماعات الإسلامية لمواجهة التيار اليسارى بإضافة الألف واللام إلى المادة 2 من الدستور، وحرف الدال فى المادة 76 الذى يتيح له الحكم لمدد أخرى. جاء ذلك خلال الندوة التى عقدتها جامعة الفيوم حول ما بعد الاستفتاء واستضافت الجامعة خلالها ولأول مرة فى تاريخها عصام شيحة، الذى أكد خلالها أن من يهاجمون حزب الوفد ينسون أن الأحزاب كانت محاصرة خلال الأعوام الماضية وحزب الوفد يكفيه ثورة 19 وكانت أول الثورات التى قام بها المصريون فى العصر الحديث لرغبتهم فى إنشاء دستور جديد وكانت ثورة 25 يناير من أجل إنهاء الاحتلال الداخلى وتغيير الدستور، مشيراً إلى أن مصر عرفت الدساتير منذ عام 1982 وقبلها بـ16 عاماً كانت المجالس النيابية، وأن أول دستور حقيقى فى مصر كان عام 1923، مشيراً إلى أن مصر أقدم دولة مركزية فى التاريخ والتى كانت السبب فى الكلمة المعهودة بناءً على تعليمات الرئيس. وأضاف، أنه قبل 25 يناير كانت الأحلام هى تغيير 3 مواد فى الدستور فقط هى 76 و77 و88 وإلغاء المادة 189 وأن دستور 71 الذى كان فى عهد الرئيس السادات تم إدخال 4 تعديلات عليه فى مادتين عام 1980 وتعديل المادة 76 التى وصفها المصريون بأنها سيئة الصنعة والنية عام 2008 وتعديل 34 مادة عام 2007 ثم التعديل الأخير فى 9 مواد عام 2011، ووصف هذا الدستور بأنه مثل المبنى المتصدع والذى كان يجب إزالته بدلاً من ترميمه. وأشار إلى أنه بهذا التعديل الذى أجرى للدستور سيتم إجراء حوالى 9 استفتاءات وانتخابات فى فترة أقل من عامين، وطالب الشباب بضرورة أن يعمل على جنى ثمار هذه الثورة، خاصة عندما يتم البدء فى إنشاء دستور جديد والذى من المقرر أن يكون العام القادم بضرورة أن يكون هناك حوار وطنى واسع تسبقه وثيقة الدستور لتحديد ماهية الدولة التى يرغب فيها المصريون، سواء كانت دينية أو مدنية حديثة، والنظام السياسى هل هو رئاسى أم برلمانى؟ وأضاف أنه من المتوقع أن يتم تشكيل حكومة ائتلافية عقب البرلمان القادم لعدم استطاعة أى حزب أو فصيل سياسى الفوز بالأغلبية. وشدد على ضرورة إلغاء مجلس الشورى الذى يحمل الدولة أعباء مالية كبيرة فى حين أنه بدون اختصاصات وأن المجالس القومية المتخصصة بديل عنه لما تضمه من خبرات وحلول لجميع مشاكل مصر. أعلن شيحة، أن مرشح حزب الوفد للانتخابات الرئاسية سوف يتم طرحه على الهيئة العليا للحزب فى 27 مايو القادم وسوف يتم اختيار مرشح بعد هذا التاريخ. وطالب الدكتور إيهاب المقرانى من أساتذة الجامعة بأن يتم وضع صور شهداء الفيوم فى المكان الذى كان يتم فيه وضع صور الرئيس السابق حسنى مبارك وقرينته فى ميدان السواقى، تخليداً لذكراهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل