المحتوى الرئيسى

بالمستندات..جامعة القاهرة منحت ضباط أمن الدولة بالجيزة مكافآت من الميزانية الرسمية

03/22 19:46

حصل "الدستورالأصلى" على مستند يثبت تورط جامعة القاهرة فى صرف مكافآت مالية  لضباط  أمن الدولة والحرس الجامعى وأفراد الشرطة من موازنة الجامعة المخصصة للعملية التعليمية والأنشطة الطلابية بحجة الجهود غير العادية التى بذلوها لإنجاح انتخابات اتحاد الطلاب الأخيرة.يشير المستند إلى إدراج اسم 82 ضابطا وفرد ضمن مكافأة الإشراف على انتخابات الاتحادات الطلابية التى اعتمدتها الجامعة يوم 25أكتوبر الماضى والتى تم تخصيص الجانب الأكبر منها لرئيس الجامعة  و26من الأفراد العاملين بمكتبه والسادة الضباط وفى مقدمتهم نائب مدير مكتب أمن الدولة بمحافظة الجيزة العميد مدحت عاطف حشاد الذى لاتربطه أية علاقة بالجامعة ويقتصر دوره فىالإشراف على ضباط  أمن الدولة المكلفين بمتابعة شئون الجامعة.ورغم أن إجمالى المبلغ المرصود لمكافآت الانتخابات يقتصر على 65الف جنيه فقط حصل ضباط أمن الدولة وافراد الأمن ورئيس الجامعة ونائبه ومدير مكتبه وكبارموظفى مكتبه  وأمين الجامعة على نصف المبلغ منها  5800لرئيس الجامعة ونائبه ومايقرب من 18ألفا للضباط وأفراد الأمن فى مقابل حصول من قاموا بالإشراف الفعلى على تلك الانتخابات على مكافآت هزيلة تتراوح بين 200 إلى 75جنيه فقط .الغريب أن نص الخطاب الذى اعتمدته الجامعات لصرف المكافآت برر الصرف بعبارات منها "قام   أعضاء لجنة الإشراف على الانتخابات والسادة العاملين بالإدارات المعاونة والمكاتب الرئيسية وقوات الحرس الجامعى بمجهودات كبيرة لإتمام العملية الانتخابية بصورة مشرفة بمايستلزم مكافآتهم".الخطاب لم يشر طبعا إلى طبيعة تلك المجهودات التى قام بها ضباط أمن الدولة بدء من العميد مدحت عاطف الحشاد ومرورا بالضباط حازم حماد وعلاء الدين عاشور وأسامة القاضى ومحمدعزمى بكساوى وأحمدتامر فريد وغيرهم من الضباط الواردة أسسمائهم فى كشف المكافآت .وتتراوح مكافآةضابط أمن الدولة عن يوم الانتخابات بين  700إلى 300جنيه بخلاف ماأكدته مصادر موثوقة بالجامعة عن رصد مكافآت أخرى لهم على نفس الغرض من موازنات الكليات بمايعنى أن ضابط امن الدولة المكلف بمتابعة من 5إلى سبع كليات يحصل على نفس المكافآة بعددالكلياتالتى يشرف عليها وكذلك أمين الشرطة المعاون له .ولاتقتصر مكافآت ضباط أمن الدولة والحرس الجامعى التى كانوا يحصلون عليها من الجامعات على مكافآت الإشراف على الانتخابات بل تمتد إلى عددكبير منالمكافآت الأخرى من بينها مكافآة المؤتمراتالعلمية والندوات والحفلات واللقاءات والزيارات الهامة التى تعقد بالجامعة فضلا عن مكافآت متابعة أنشطة الاتحادات الطلابية ولجان الأزمات التى يشاركون فيها أثناء توتر الأجواء الاجمعيةوخروج المظاهرات لأى سبب من الأسباب حتى ولوكانت مسيرات رسمية أو احتفالية وكذلك يحصلون على مكافآت ضخمة من أرباح التعليم المفتوح ومن ارباح المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص التى تمتلىء بها الجامعة.وبحسب المصادر الجامعية فإن مكافآت ضباط أمن الدولة والحرس الجامعى لاتقتصر على جامعة القاهرة فقط بل بات عرفا طبقته الجامعات والتزمت به فى العقود الثلاثة الأخيرة على الرغم من أنه لايوجد سند قانونى لصرف تلك المكافآت التى يتم صرفها عادة من صناديق الجامعة وبنود المصروفات النثرية والسرية غير الخاضعة لرقابة الجهاز المركزى للمحاسبات فضلا عن تعارضها مع مبدء تعارض المصالح حيث يحصل رجال الشرطة المعنين بمتابعة الشأن الجامعى وحماية المنشآت الجامعية على رواتبهم ومكافآتهم من موازنة وزارة الداخلية ويحظر القانون عليهم التربح من الجهات التى من المفترض أن يقوموا بمراقبتها أوحمايتها .ولايعد ملف مكافآت ضباط أمن الدولة هو الملف الوحيد الذى وضع جامعة القاهرة على سطح صفيح ساخن منذ بداية العام الجارى بل يماثله فى الأهمية ملف استعانة رئيس الجامعة الحالى الدكتور حسام كامل ب12ضابطا سابقا لتولى مناصب قيادية بالهيكل الإدارى فى الجامعة من بينهم أمين وأمين مساعدالجامعة ومدير مكتب رئيس الجامعة الذى يثار جدلا واسعا حولعدم مشروعية تعيينه بالجامعة على درجة مديرعام رغم أن آخر وظيفة شغلها فى الجهة المنتدب منها كانت وظيفة باحث ثان تنمية إدارية من الدرجة الثانية بالمجموعة النوعية لوظائف التنمية الإدارية بوزارةالصحة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل