المحتوى الرئيسى

الشرطة الفرنسية تبحث المخاطر الامنية في ضوء الغارات على ليبيا

03/22 19:21

باريس (رويترز) - قال مصدر بالشرطة ان وزير الداخلية الفرنسي كلود جيون دعا الى اجتماع لقادة الشرطة يوم الثلاثاء لبحث المخاطر الأمنية المحتملة نتيجة العملية العسكرية في ليبيا.وقال المصدر انه لم تتم الدعوة لعقد الاجتماع وهو الاول من نوعه منذ شنت فرنسا ودول غربية أخرى غارات جوية على ليبيا يوم السبت بسبب معلومات عن تهديد بعينه ولكن بسبب السجل التاريخي للنظام الليبي.وأضاف مصدر الشرطة لرويترز "نعلم ما يمكن أن يفعله الليبيون لذا نحن حذرون."وكانت محكمة بباريس قد أدانت غيابيا ستة ليبيين بينهم صهر للزعيم الليبي معمر القذافي في عام 1999 لتورطهم في تفجير طائرة من طراز دي.سي 10 كانت تقوم بتشغيلها شركة الخطوط الجوية (يو.تي.ايه) الفرنسية عام 1989 وراح ضحيته 170 شخصا.ومن بين الهجمات الاخرى التي نسبت لليبيا تفجير مرقص في برلين عام 1986 اسفر عن مقتل جنديين امريكيين وشخص تركي وتفجير طائرة الركاب الامريكية فوق لوكربي باسكتلندا عام 1988 والذي اودى بحياة 270 شخصا.وقال القذافي يوم الاحد انه سيقوم بتزويد المدنيين بالسلاح للدفاع عن الحكومة وحذر من أن مصالح الدول المشاركة في الهجمات بمنطقة البحر المتوسط تواجه الخطر.وكان رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون قال انه تم استنفار أجهزة المخابرات الفرنسية لتقييم تهديدات محتملة ضد المصالح الفرنسية لكن ليست هناك حاجة لرفع مستوى الانذار الامني بالبلاد.وأضاف فيون أثناء جلسة برلمانية حول ليبيا "الخطر لا يفرض علينا اليوم أن نرفع مستوى التأهب لكن يمكن مواءمة اجراءاتنا بحسب تحليلنا لدرجة التهديد."وتقود فرنسا الدعوة للتدخل في ليبيا لذا ستكون هدفا رئيسيا لاي هجمات انتقامية. لكن مستوى التحذير الامني باق على اللون الاحمر - ثالث درجة على مقياس انذار من اربعة الوان - منذ تفجيرات يوليو تموز 2005 في لندن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل