المحتوى الرئيسى

المنتخب يتدرب فى «مدرسة».. و«شحاتة» يطلب تغيير الملعب

03/22 19:15

طلب الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة حسن شحاتة، المدير الفنى، تغيير ملعب التدريب الذى استضاف مران الفريق الاثنين، استعداداً للمواجهة المصيرية أمام جنوب أفريقيا المقررة السبت المقبل، بسبب سوء أرضية الملعب وضعف الإضاءة، إلى جانب ابتعاده عن مقر إقامة البعثة، وفوجئ الجهاز الفنى بأن الملعب يتبع إحدى المدارس التعليمية الخاصة. وأبدى سمير زاهر، رئيس البعثة، استياءه من الملعب، وطالب بتغييره، وحاولت مديرة الملعب التأكيد على أن هذا الملعب استضاف منتخبى أستراليا خلال مشاركته فى بطولة القارات، إلا أن زاهر تمسك بموقفه، خصوصاً بعد أن أبدى الجهاز الفنى تخوفه من تعرض اللاعبين لأى إصابات نتيجة سوء الأرضية. وظهر اللاعبون بروح معنوية عالية وتألق خلال المران كل من محمد أبوتريكة ووليد سليمان وسيد معوض، كما شارك فى التقسيمة المدافع الدولى وائل جمعة دون أن يصطدم بأحد فى أى كرة مشتركة حتى لا تتفاقم الإصابة التى يعانى منها بكدمة فى الصدر. واعتمد حسن شحاتة خلال المران على فك العضلات والتدريبات بالكرة، وركز خلال التقسيمة على كيفية التخلص من الرقابة اللصيقة للمنافس والضغط عليه فى وسط الملعب. بينما يعانى عصام الحضرى، حارس المرمى، من الإجهاد، ويخضع لتدريبات علاجية تحت إشراف د. حسام الإبراشى، إخصائى العلاج الطبيعى وحسنين حمزة، إخصائى التدليك، اللذين أكدا أنه سيكون جاهزاً للمشاركة فى المباراة. فيما بدأ الثلاثاء الجهاز الفنى مراقبة أوزان اللاعبين، وقام كمال عبدالواحد، مدرب اللياقة البدنية، بوزن اللاعبين أثناء دخولهم المطعم لتناول وجبة الإفطار صباح الثلاثاء. وانضم للتدريبات، الثلاثاء، رباعى الزمالك عبدالواحد السيد ومحمود فتح الله وشيكابالا وإبراهيم صلاح، لكنهم لم يحضروا أولى محاضرات الفريق التى بدأت الثلاثاء، بمشاهدة مباراة جنوب أفريقيا مع النيجر، كما انضم الثلاثاء أحمد المحمدى ومحمد زيدان للتدريبات. وعلى صعيد أزمة إذاعة المباراة، ناشد سمير زاهر، رئيس البعثة، المجلس الأعلى للقوات المسلحة التدخل لحل الأزمة بعد أن فشل فى الوصول إلى مسؤولى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وأحمد شوقى، رئيس القطاع الاقتصادى. وقال «زاهر»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: لم أتمكن من الوصول إلى أى مسؤول بالتليفزيون، ولا هانى أبوريدة، نائب رئيس اتحاد الكرة، الذى أرسل فاكساً للتليفزيون بضرورة الرد بخصوص إذاعة المباراة من عدمها. وأوضح «زاهر» أنه تلقى خطاباً من «الكاف» يفيد بأنه صاحب الحق فى البث والإعلانات لجميع مباريات التصفيات، مشيراً إلى أن «الكاف» كلف الشركة الفرنسية ببيع حقوق البث، وقال: يمكننا التفاوض على تخفيض المبلغ الذى طلبته الشركة وهو 400 ألف يورو، لكن لابد من التحرك السريع، وأكد «زاهر» أن حقوق «الكاف» فى التسويق لمباريات التصفيات تؤكد صحة موقف اتحاد الكرة عندما ألغى مزايدة حقوق الرعاية. فيما هدد سمير زاهر بعدم استئناف مباريات الدورى الممتاز يوم 13 أبريل المقبل، فى حالة عدم سداد اتحاد الإذاعة والتليفزيون حقوق الأندية قبل 13 أبريل إلى جانب ضمان تأمين المباريات، وقال: استئناف الدورى مرهون بسداد حقوق الأندية وتأمين المباريات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل