المحتوى الرئيسى

الرياضيون وتحالف الثوار يطالبون بإقالة «صقر»

03/22 19:15

طالب عدد كبير من الرياضيين وشباب تحالف ثوار مصر بإقالة المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومى للرياضة، من منصبه فى المظاهرة التى نظموها، الثلاثاء، أمام مقر المجلس بميت عقبة، ورفعوا خلالها لافتات مطالبة برحيله، كما رددوا هتافات منها: «الشعب لا يريد صقر».. و«يا شرف لا تترك صقر» و«انتهى زمن الصقور». ووزع الحاضرون بياناً اعتبروا فيه صقر أحد رموز النظام السابق، وحملوه مسؤولية إهدار 174 مليون جنيه فى الإعداد لأولمبياد بكين دون محاسبة، وأن الرئيس السابق اكتفى بتشكيل لجنة انتهت دون محاسبة صقر. واتهم البيان رئيس القومى للرياضة بدفع ملايين الجنيهات للمقربين والمستشارين، فضلاً عن توزيعه شهرياً نصف مليون جنيه لضباط كبار فى وزارة الداخلية ورجال الإعلام لضمان الولاء له، وإخفاء الحقائق. ومن جانبه، طالب محمد عبدالمنصف، حارس مرمى الجونة الحالى، والزمالك سابقاً، بضرورة عزل حسن صقر، وتعيين وزير جديد للرياضة، خاصة أن الرياضة تسير إلى نفق مظلم فى ظل تخبط اللوائح وانتشار الفساد والفوضى داخل الاتحادات، خاصة اتحاد الكرة وتساءل: لمصلحة من يصمت صقر عن البلاغات التى تتوالى على النائب العام لكشف الفساد ويقف موقف المتفرج؟! فيما قال محمد رمضان، نجم الأهلى السابق. بصفتى مواطناً مصرياً حزنت كثيراً لما حدث فى اتحاد الجمباز والتعنت الذى تعامل به صقر مع مجلس السعيد وتحويل الأمر إلى صراع شخصى دون النظر للصالح العام، وطالب صقر بتبرئة ساحته من الاتهامات التى تطاله يومياً، وأنه فى حالة ثبوت براءته فإنه يرحب باستمراره ورفض بشدة فكرة دمج وزارة الشباب بالرياضة مجدداً وطالب بوزارة مستقلة لكل منهما. فيما اتهمت الدكتورة ميرفت السيد، أحد العاملين فى المجلس القومى للشباب، صقر بالانتقام من نادى الزمالك من خلال زعزعة استقراره بتعيين 8 مجالس مؤقتة انتقاماً من الجمعية العمومية التى رفضت انتخابه نائباً للرئيس قبل تعينه رئيساً للمجلس القومى للرياضة. فيما اتهم د. عمرو عبدالحق، رئيس نادى النصر، حسن صقر صراحة بالتستر على الفساد، وعدم اتخاذه قراراً بحل اتحاد الكرة رغم المخالفات الكبيرة لمجلس زاهر. وقال: آن الآوان لرحيل صقر وتعيين وزير للرياضة يكون صاحب قرار وليس رئيس مجلس ينتظر الأوامر لتنفيذها، وطالب بثورة فى اللوائح والقوانين وتطبيق المادة 18 للقضاء على سطوة أندية الشركات والهيئات التى تهدد الأندية الشعبية وتستنزف أموال الدولة بالإنفاق على فرق ليست لها قاعدة جماهيرية. وأكد عمرو السعيد، رئيس اتحاد الجودو المنحل، أن صقر أهدر أموال الدولة وقال: على سبيل المثال لا الحصر أنفق 6 ملايين جنيه خلال فترة توليه المسؤولية على رجال أمن الدولة ورجال الإعلام وكبار الموظفين لضمان حمايته، وأكد أن الرياضة المصرية تسير نحو الهاوية ولا توجد برامج إعداد واضحة، رغم أننا مقبلون على الدورة العربية والأفريقية والأولمبياد وجميع أبطال مصر فى مختلف الألعاب يعانون الإهمال، وضرب مثالاً على ذلك بمنتخب بنات الجمباز الفائز بفضية أولمبياد سنغافورة، الذى أهمل بدلاً من رعايته وأكد أن مشروع التميز الرياضى حبر على ورق وتولى مسؤوليته على مدار ثلاث سنوات أحد أقارب أحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، كمجاملة له دون أن يحقق شيئاً وطالب بإقالة صقر بعد رحيل نظيف. من جانبه، أكد هشام مصباح، صاحب برونزية الجودو، فى أولمبياد بكين أنه يتدرب فى أحد الأندية، بعيداً عن الاتحاد فى ظل التخبط، مشيراً إلى أنه من الصعب تحقيق ميداليات أوليمبية فى لندن 2012 طالما استمرت إدارة الرياضة بهذا الأسلوب وهاجم طارق الدروى، عضو مجلس اتحاد اليد السابق، صقر لتستره على الدكتور حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد، واختفاء مليون و600 ألف فرنك سويسرى، مشيراً إلى أن رئيس المجلس القومى يتستر على الفساد فى هذا الملف، مجاملة لمدحت البلتاجى، المدير التنفيذى، الذى كان أميناً للصندوق وقت فضيحة اختفاء المبلغ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل