المحتوى الرئيسى
alaan TV

السجن7 سنوات لرئيس إسرائيلى سابق بتهمة الأغتصاب والتحرش الجنسى

03/22 18:48

صدر اليوم الثلاثاء حكم بالسجن 7سنوات على الرئيس الإسرائيلي السابق موشي كتساف بعد إدانته بالاغتصاب . ونفى كتساف  التهم بأنه اغتصب مرتين مساعدة له عندما كان وزيرا في أواخر التسعينات وتحرش جنسيا بامرأتين اخريين عملتا معه أثناء فترة رئاسته من عام 2000 إلى عام 2007 . ولكن هيئة محكمة من ثلاثة قضاة قالت عندما أدانته في ديسمبر ، في يوم وصفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه "يوم حزين على إسرائيل وسكانها"- إن شهادته "مليئة بالأكاذيب". وتابعت المحكمة في حكمها "عندما تقول إمرأة لا فهي تعني لا." وأدين كتساف  (65 عاما) أيضا بتعطيل العدالة لمحاولته التأثير على احدى المدعيات بخصوص شهادتها أمام الشرطة. وقال نتنياهو آنذاك إن الادانة تظهر أن "الجميع متساوون أمام القانون." وتصل عقوبة تهمة الاغتصاب في إسرائيل إلى السجن أربعة أعوام كحد أدنى و16 عاما كحد أقصى. ورغم أن الفضيحة أرغمت كتساف على التقاعد مبكرا فإنها لم تؤثر تأثير يذكر على عمل الحكومة الإسرائيلية إذ أن منصب الرئيس شرفي بشكل كبير. ولكن التهم التي وجهت لكتساف  الإيراني المولد الذي كان صعوده من الأحياء الفقيرة نموذجا مضيئا أمام المهاجرين اليهود من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أججت مشاعر عميقة في إسرائيل ووصفت صحيفة إسرائيلية الحكم "بالزلزال" وأشادت به جماعات نسائية شكت مرارا من تراخي المواقف تجاه التحرش الجنسي في أماكن العمل. ووصف كتساف نفسه بأنه ضحية ابتزاز و"مطاردة" ذات دافع عرقي. وهاجر كتساف مع عائلته إلى إسرائيل عام 1951 . وعندما كان في الرابعة والعشرين من عمره أصبح أصغر رئيس بلدية في إسرائيل وشغل عددا من المناصب الوزارية مع حزب ليكود. وانتخبه البرلمان (الكنيست) رئيسا عام 2000 في انتصار مفاجيء على شمعون بيريس الحاصل على جائزة نوبل للسلام. وتولى بيريس الرئاسة خلفا لكتساف  في انتخاب قال مراقبون إنه أعاد الكرامة لهذا المنصب.   ليفنى تعلق على الحكم بسجن كتساف:لا نستطيع محو فترة رئاسته لكن نستطيع أخذ حريته علقت زعيمة المعارضة ورئيسة حزب كاديما تسيبى ليفنى اليوم الثلاثاء على صدور حكما بالسجن لمدة 7 سنوات على الرئيس الاسرائيلى السابق موشيه كاتساف بالقول إن اليوم الذى يدخل فيه السجن بتهمة اغتصاب لا يكون يوما عاديا ، ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية عن ليفني قولها، "اننا لا نستطيع أن نمحو فترة رئاسته ولكن نستطيع أن نأخذ حريته".من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو إن هذا الحكم يعبر عن العدل فى اسرائيل وإنه لا يوجد أحد فوق القانون .       الرئيس الإسرائيلي : الحكم بسجن كاتساف يوم أسود في تاريخ اسرائيل    اعتبر الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز اليوم الثلاثاء أن الحكم بسجن الرئيس الاسرائيلى السابق موشيه كاتساف يسجل يوما اسود فى تاريخ اسرائيل ، وإن كان يبرهن فى الوقت ذاته على أن النظام القضائى الاسرائيلى لا يتسامح أمام أى أخطاء ترتكب من جانب اصحاب مناصب او اوضاع سياسية رفيعة. وأكد بيريز - الذى كان قد منى بالهزيمة فى انتخابات الرئاسة الاسرائيلية عام 2000 امام كاتساف وان كان قد خلفه إثر انتهاء فترة رئاسته قبل موعدها المقرر على خلفية قضايا الاغتصاب والتحرش المقامة بحقه - أن عقوبة السجن التى صدرت بحق كاتساف لمدة سبعة اعوام لا تقوض مؤسسة الرئاسة الاسرائيلية. واوضح بيريز وفقا لما ذكرته صحيفة هأارتس الاسرائيلية على موقعها الاليكتروني انه ليس هناك فى اسرائيل مؤسسة رئاسية وانما هناك رئيس يتم اختياره بواسطة الكنيست والذي يعني انه الرجل الذي يباشر مهامه كرئيس إما بطريق صحيح أم خاطىء. وردا على سؤال حول ما إذا كان سيتم رفع وضع كاتساف من مكانه بمقر الرئيس افاد بيريز بأنه بات من المتعين الآن الانتهاء من تلك العملية مشيرا فى ملاحظة شخصية من جانبه الى عدم اعتقاده بانه من الصواب اعادة تدوين التاريخ. يذكر أن القضاء اعلن فى شهر ديسمبر الماضى أن كاتساف مذنب فى واقعة اغتصاب واتهامات جنسية اخرى ضد ثلاث سيدات ، وبناء عليه اصدرت محكمة تل ابيب الجزئية اليوم الثلاثاء حكما بالسجن بحقه لمدة سبعة أعوام.   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل