المحتوى الرئيسى

حلف الاطلسي يحاول مجددا حسم الخلاف بشأن دوره في ليبيا

03/22 18:23

بروكسل (رويترز) - حاول حلف شمال الاطلسي مرة أخرى يوم الثلاثاء حل خلاف بشأن من سيتولى قيادة الحملة العسكرية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي عندما تترك الولايات المتحدة قيادة العملية.وفي محاولة لتجنب انزلاق واشنطن الى حرب في دولة إسلامية أخرى قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين ان بلاده ستتخلى عن قيادة العمليات خلال أيام وان حلف شمال الاطلسي سيقوم بدور تنسيقي.لكن دبلوماسيين قالوا ان اجتماعا لسفراء حلف شمال الاطلسي يوم الاثنين فشل في التوصل الى حل بشأن ما اذا كان يتعين على الحلف الذي يضم 28 دولة ادارة عمليات فرض منطقة لحظر الطيران فوق ليبيا.وقال دبلوماسيون من الحلف ان مجلس الحلف واصل مناقشاته يوم الثلاثاء واتفق على توسيع محدود لمهمة بتفعيل خطة تتولى بموجبها سفنه تنفيذ حظر سلاح على ليبيا.والدول التي تقود الحملة الجوية كلها من الدول المهمة في حلف الاطلسي لكن دور الحلف في العملية اقتصر حتى الان على المراقبة الجوية الموسعة.وقال دبلوماسي من الحلف ان بعض الحلفاء يشككون الان أيضا في جدوى منطقة حظر الطيران نظرا للدمار الذي الحقته الغارات الجوية بالفعل بالقدرات العسكرية للقذافي.وقال المبعوث "اجتماع الامس كان انفعاليا بعض الشيء." وأضاف أن فرنسا قالت أن التحالف الذي تقوده فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة يجب ان يحتفظ بالسيطرة السياسية على المهمة على أن يقدم الحلف الدعم التنفيذي بما في ذلك قدرات القيادة والتحكم.وتابع الدبلوماسي "يقول اخرون ان الحلف اما أن يتولى القيادة او لا يتولى أي مهمة على الاطلاق وانه لا معنى لان يقوم الحلف بدور ثانوي."وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن الغارات الجوية التي شنت بعد اجتماع في باريس استضافته فرنسا يوم السبت تجاوزت تفويض مجلس الامن التابع للامم المتحدة.وقال لقناة سي.ان.ان تركيا الاخبارية "هناك قرار للامم المتحدة وهذه القرارات لها اطار عمل محدد بوضوح. وعملية الحلف التي تتجاوز اطار العمل هذا لا يمكن أن تكون مشروعة."وأكد وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني تحذيرا من ان ايطاليا ستستعيد سيطرتها على قواعدها الجوية التي صرحت للحلف باستخدامها في العمليات على ليبيا ما لم يتم الاتفاق على هيكل من داخل الحلف يتولى تنسيق العمليات.غير أن بعض المحللين ومسؤولين من الحلف شككوا فيما اذا كانت فرنسا أو بريطانيا ستكون قادرة على تنسيق عمليات جوية دولية معقدة.وقال ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني يوم الاثنين ان الحلف يجب ان يتولى فرض منطقة حظر الطيران في ضوء "آلياته المجربة في القيادة والتحكم."واشارت فرنسا الى سمعة الحلف السيئة في العالم العربي نتيجة الحرب في افغانستان والاعتقاد بأن الولايات المتحدة تهيمن عليه.وقال فرنسوا ايسبور المحلل الفرنسي البارز ان أفضل نتيجة ستكون ترك مهمة التنسيق للحلف وإعطاء مهمة اتخاذ القرارات السياسية لمجلس من الدول المشاركة في التحالف يضم دولا عربية.واضاف انه يتعين ان تحصل ايطاليا على دور لا يقل عن دور فرنسا وبريطانيا بسبب موقعها الجغرافي ومصالحها في ليبيا والدور المهم لقواعدها الجوية.وقال ايسبور لرويترز "اذا تمسكت تركيا بموقفها فان ذلك سيستبعد قيام الحلف بدور سواء سياسي أو عسكري." وتابع "فرنسا .. ستفضل ان يتولى الحلف تنسيق العمليات العسكرية ولكن الا يتولى القيادة السياسية للعمليات."ووصف مسؤولون ايطاليون هيكل القيادة الثلاثية الراهن الذي يضم فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وحملة القصف التي نتجت عنه بأنه " فوضوي".ويعكس موقف ايطاليا غضبها من اسلوب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي قاد المسار الدبلوماسي في استصدار قرار مجلس الامن.ونقلت صحيفة كوريير ديلا سيرا الايطالية عن جيانبيرو كانتوني رئيس لجنة الشؤون الدفاعية بمجلس الشيوخ الايطالي قوله أن السياسة الفرنسية بدت مدفوعة برغبة في تأمين صفقات نفطية مع الحكومة المستقبلية في ليبيا.ويوم الاثنين قال رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني ان المهمة يجب ان تقتصر على تنفيذ منطقة حظر طيران وان الطائرات الايطالية المشاركة لن تفتح النار.من ديفيد برونستروم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل