المحتوى الرئيسى

النار تشتعل في مبنى بمجمع وزارة الداخلية المصرية

03/22 22:18

القاهرة (رويترز) - اشتعلت النار يوم الثلاثاء في مبنى بمجمع وزارة الداخلية المصرية في وسط القاهرة والذي احتشد أمامه آلاف من أفراد الشرطة للاحتجاج على الاجور وظروف العمل.وارتفعت أعمدة الدخان الاسود وألسنة اللهب من المبنى وشوهدت ثلاث سيارات اسعاف تخرج من المجمع لكن دون ابلاغ عن سقوط ضحايا.وطالب المحتجون أمام مقر الوزارة باستقالة الوزير منصور عيسوي وتعيين وزير مدني بدلا منه وزيادة أجورهم.وقال مصدر في الوزارة ان الحريق الذي اندلع في مبنى الاتصالات والمعلومات بمقر الوزارة يمكن أن يكون من فعل المحتجين لكن النار اشتعلت في الطوابق الاربعة العليا من المبنى الذي يتكون من سبعة طوابق والتهمت الادوار العليا بالكامل تقريبا.كما قال بعض الشهود ان الاحتجاج كان سلميا واتهموا مسؤولين باستخدام الاحتجاج غطاء لاحراق وثائق يحتمل أنها تدينهم.ولم تمتد النار الى مبنى الوزارة الرئيسي.وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن قوات من الجيش أقامت نطاقا أمنيا حول المبنى اثناء وجود المحتجين الذين وصل عددهم الى ثلاثة الاف.وشاركت خمس من سيارات الاطفاء على الاقل في اخماد الحريق. وقالت الوكالة ان ثمانية أُصيبوا باختناق بسبب دخان الحريق لكن حالاتهم مستقرة.وكان أفراد مفصولون من الشرطة أشعلوا النار في مبنى مجاور قبل أسابيع احتجاجا على رفض الوزارة اعادتهم الى أعمالهم. وحكمت محكمة عسكرية على 13 من مشعلي النار بالسجن لمدة خمس سنوات لكل منهم بعد محاكمة عاجلة.وكان المحتجون توجهوا في وقت سابق يوم الثلاثاء الى مبنى مجلس الوزراء القريب ورددوا هتافات تقول "يا مشير يا مشير احنا الافراد مظلومين" في اشارة الى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ تخلي الرئيس حسني مبارك عن السلطة يوم 11 فبراير شباط تحت ضغط انتفاضة شعبيةوخلال مظاهرات سابقة لرجال الشرطة قال أمناء ومندوبو وأفراد شرطة انهم يعملون ساعات تزيد على المحدد لهم وان ما يحصلون عليه من مكافات أو حوافز مالية يقل كثيرا عن مكافات وحوافز الضباط. وقالوا ان من بين الضباط من يسيئون معاملتهم.وقبل أيام ألغت وزارة الداخلية ساعات العمل الزائدة لكن الشكوى استمرت من ضعف الاجور.ويقول المحتجون أيضا انهم موظفون مدنيون لكنهم يحاكمون عسكريا في حالة ارتكاب مخالفات وطالبوا باحالة المخالفين الى القضاء المدني.وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن العيسوي اجتمع مع ممثلين للمحتجين.لكن أمين الشرطة حسام محمد قال لرويترز ان 12 من زملائه سمح لهم بدخول مقر الوزارة لمقابلة الوزير ثم اندلع الحريق بعد نصف ساعة من دخولهم.وقال شاهد يدعى عبد الله عبد الرحيم انه كان واقفا أمام مجمع الوزارة طوال الوقت يوم الثلاثاء ووصف الحريق بأنه "تمثيلية مشابهة لما حدث حين فرم ضباط في جهاز مباحث أمن الدولة مستندات يمكن ان تسبب مشاكل لهم". وأضاف "هذه فلول لرجال يستغلون الاحتجاج لاحراق مستنداتهم."وقال شاهد يدعى أسامة محمد "رأيت المحتجين. كانوا يقفون في سلام. لم يكن أي منهم يفعل شيئا وفجأة اشتعلت النار في الطابق الاعلى."وفي الاسبوع الماضي أمر عيسوي الذي عين وزيرا للداخلية هذا الشهر بعودة كاملة للشرطة الى الشوارع بعد نحو شهر من غيابها عقب مواجهات مع المحتجين على سياسات مبارك أسفرت عن مقتل 685 شخصا بحسب تقرير لجنة تحقيق واصابة خمسة الاف اخرين.كما أمر عيسوي بحل جهاز مباحث أمن الدولة المكروه من المصريين لتوليه عمليات الاستجوب التي اختلطت أحيانا بتعذيب سياسيين.(شارك في التغطية سعد حسين ودسنا زايد)من محمد عبد اللاه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل