المحتوى الرئيسى

فيرغسون.. طارد النجوم من "جنة الشياطين"

03/22 16:53

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) عندما تدخل فريق مانشستر يونايتد لاعبا جديدا ضمن صفوف الفريق، فإن المؤكد أن أول نصيحة سوف تتلقاها هي "سر بجانب الحائط واحذر غضب السير"! ومهما كان اسمك، أو الإنجازات التي حققتها مع الشياطين الحمر، فإن ذلك لن يشفع لك عند السير أليكس فيرغسون إذا ما قرر "وضعك في رأسه"!! لست مقتنعا بعد؟ حسنا.. تعرف بنفسك على الأسماء التي غضب عليها "فيرغي" وطردها من جنة أولد ترافورد..   1- بول إينس النجم الإنكليزي الذي ربما لا يتذكره أبناء الجيل الحالي من مشجعي مانشستر يونايتد كان أحد نجوم الفريق في أواخر الثمنينيات وأوائل التسعينيات، لكن خلافا شديدا دب بينه وبين المدرب الاسكتلندي أطاح به دون رحمة، وسخر منه الأخير بوصفه بـ"رجل زجاجة الخمر" و"شارلي رجل الأوقات الكبرى"!   2- ياب شتام إذا لم تكن تذكر الصخرة الهولندية، فقد كان أحد أبرز مدافعي جيله وليس مانشستر يونايتد وحده، لكنه ارتكب الخطيئة الكبرى.. ففي مذكراته التي كتبها إبان وجوده في الفريق، وجه شتام انتقادات لاذعة إلى عدد من زملائه في الفريق، إضافة إلى أنه انتقد الطريقة التي تفاوض بها فيرغسون معه دون علم ناديه الهولندي ايندهوفن. والنتيجة؟ طرد فيرغي أفضل مدافعيه وباعه إلى لاتسيو في 2001، ليواصل تألقه في إيطاليا مع الفريق السماوي ثم ميلان.   3- ديفيد بيكهام كان اسم ديفيد بيكهام في أوج لمعانه خلال تلك الفترة، خاصة بعد زواجه من فيكتوريا فتاة سبايس غيرلز الشهيرة (إذا كنت من أبناء جيل الثمنينيات). كان بيكهام يجذب الإعلام والمصورين في كل مكان كالزهور التي تجذب النحل، حتى إلى تدريبات الفريق، وهو ما لم يعجب السير الصارم. وعقب خسارة الفريق في كأس إنكلترا أمام آرسنال الغريم اللدود، استشاط فيرغسون غضبا وركل حذاء ملقى على الأرض بكل قوة، ليصطدم بجبهة بيكهام ويتسبب في جرح غائر بوجهه وكرامته. استغل "بيكس" جاذبيته الخارقة للإعلام وحرص أن يعلم الجميع القصة وأن يرى الكل إصابته، فاندلعت الحرب الباردة بينه وبين مدربه حتى انتهت برحيله في نهاية الموسم.   4- روي كين كان كين هو الفتى المدلل لدى فيرغسون و"ابنه" داخل الفريق.. كان القائد وربما مساعد المدرب أيضا، لكن مع فيرغسون لا شيء مضمون. كانت مشكلة كين الرئيسية أنه يقول ما يريد أن يقول دون أي حساب لأحد، وخلال رحلة استعدادية مع الفريق في 2005 اشتبك مع عدد من اللاعبين أبرزهم دارن فليتشر "بلديات" فيرغي، كما انتقد ريو فرديناند وقال له "فقط لأنك تحصل على 120 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا ولعبت جيدا لمدة 20 دقيقة أمام توتنهام، تظن أنك النجم!". بل وأعلن في مقابلة على الهواء مع قناة مانشستر يونايتد أنه لا يرغب في البقاء مع الفريق بعد ذلك الوقت. وبالفعل كان الطرد في انتظاره فور العودة إلى مانشستر، حيث تم فسخ تعاقده مع الفريق!   5 - رود فان نيستلروي من أجل عيون كريستيانو رونالدو، غدر فيرغسون بهدافه الهولندي الأول.. فخلال أحد تدريبات الفريق الإنكليزي موسم 2005-2006، اشتبك فان نيستلروي مع رونالدو في لحظة غضب، دفع الأول ثمنها باهظا. ومنذ تلك اللحظة بقي فان نيستلروي حبيس مقاعد البدلاء لمدة ستة أشهر كاملة، حتى أنقذه ريال مدريد من مقعد البدلاء.   6 - كارلوس تيفيز مثله مثل النجوم السابقة، ظن أن نجوميته وشعبية الهائلة بين جماهير مانشستر يونايتد ستجعل منه مركز قوى ووسيلة للضغط على الإدارة. فحاول تيفيز الضغط على إدارة مانشستر يونايتد جماهيريا بالتصريح أن الإدارة لا تبذل جهدا حقيقيا لتجديد عقده مع الفريق، وهو ما رد عليه فيرغسون بصرامة مؤكدا أنه هو الذي تجاهل الرسائل بشأن التفاوض حول العقد. ورغم محاولات كارليتو الاستعطافية للبقاء في مانشستر، تم تجاهله تماما وتركه يرحل غير مأسوف عليه إلى الجار اللدود مانشستر سيتي.   7- واين روني مازال النجم الإنكليزي ضمن صفوف مانشستر يونايتد، لكن هل سيبقى هنالك طويلا؟ فمنذ الموسم الماضي والعلاقة بين فيرغسون وروني متوترة، خاصة مع أزمة تجديد تعاقده واقترابه من الانضمام إلى ريال مدريد. ورغم أن فيرغسون قرر الانصياع هذه المرة والتنازل من أجل الحفاظ على جوهرته الثمينة، لاسيما بعد خسارته كريستيانو رونالدو، فإن الأمور لم تتحسن بعد تجديد التعاقد كما كان يأمل. وخلال الموسم الجاري، عادت الأزمات بين فيرغسون وروني إلى السطح في أكثر من مناسبة، آخرها عندما انتقد المهاجم أداء زملائه في الفريق، فرد عليه مدربه بقوة وجفاء "ولماذا لا تنظر أنت إلى نفسك؟". ومع وقوف ريال مدريد على أبواب الشياطين منتظرا ما ستسفر عنه الأحد الأمور، فإن رحيل روني يبدو مسألة وقت لا أكثر! من محمد سيف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل