المحتوى الرئيسى

الإعلاميون والعاملون بالتليفزيون يعتصمون أمام ماسبيرو

03/22 16:46

القاهرة - أ ش أاحتشد المئات من الاعلاميين والعاملين بمختلف القطاعات بإتحاد الإذاعة والتلفزيون، بعد ظهر الثلاثاء، أمام مبنى الاتحاد للمطالبة بإقالة جميع القيادات ورؤساء القطاعات واحتجاجا على الأوضاع داخل ماسبيرو.ويردد هؤلاء الذين نقلوا احتجاجاتهم خارج المبنى منذ، الأحد الماضي، هتافات تطالب المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الوزراء الدكتور عصام شرف، وكافة المسئولين فى الدولة إلى الالتفات لمطالبهم لما للاذاعة والتلفزيون من دور فى تشكيل عقول وآراء فئات كبيرة من الشعب المصرى.وحرص عدد كبير من الاعلاميين والعاملين بالاتحاد على أن يواصلوا اعتصامهم داخل المبنى ولكنهم يرددون نفس المطالب التى تشمل بإقالة الدكتور سامي شريف رئيس إتحاد الاذاعة والتلفزيون، عبداللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار، وجميع رؤساء وقيادات قطاعات الاتحاد، وإعادة النظر فى لوائح الأجور والترقيات وتعيين أبناء العاملين وضمان توفير التأمين الصحى للعاملين.وكان عدد كبير من الاعلاميين قد أعلنوا، الاثنين الماضي، عن نيتهم فى الاعتصام اليوم الذى اطلقوا عليه "الثلاثاء الأسود - ثلاثاء الخلاص" .كما دعا بعض المعتصمين إلى الاستيلاء على الاستوديوهات وقطع الارسال و"تسويد" شاشة التلفزيون المصرى تعبيرا عن احتجاجاتهم؛ بينما أعلن آخرون أن هناك طرقا لحل الأزمة غير قطع الارسال.ويذكر أن الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء والمشرف على شؤون مجلسي الشعب والشورى والمجلس الأعلى للصحافة، قد التقى الأحد الماضى بعدد من ممثلي الإعلاميين والعاملين باتحاد الإذاعة والتلفزيون وقد استمع إلى مطالبهم ووعد بدراستها وتحقيق المقبول منها.اقرأ أيضا :تجمهر المئات من افراد الشرطة أمام مديرية أمن الغربية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل