المحتوى الرئيسى

الامم المتحدة تتحدث عن الاف النازحين في شرق ليبيا

03/22 16:23

جنيف (ا ف ب) - اكدت المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة الثلاثاء ان المعارك الجارية في ليبيا دفعت بالالاف الى اللجوء الى شرق ليبيا، مستندة الى شهادات نازحين وصلوا الى مصر.وصرح المتحدث باسم المفوضية ادريان ادواردز "علمت فرق المفوضية العليا للاجئين على الحدود المصرية مع ليبيا من الوافدين الجدد ان الاف الليبيين نزحوا الى شرق البلاد ولجأوا الى منازل ومدارس ومبان جامعية".واوضح ان "الاشخاص الذين وصلوا خلال نهاية الاسبوع تحدثوا عن عمليات نزوح من اجدابيا ودرنة وطبرق".وافاد الشهود انهم فضلوا الفرار من البلاد خشية استئناف المعارك مع القوى الحكومية في شرق البلاد.وصرح ادواردز "قالوا انهم يخافون من الخروج من منازلهم بعد الساعة 16,00 (15,00 تغ). بعضهم شاهدوا منازلهم تحترق"، مشيرا الى ان شبكة الاتصالات بالهواتف المحمولة مقطوعة منذ الخميس "ما يغذي المخاوف ويثير قلقا اكبر".ونظرا الى نزوح السكان من ليبيا، سترسل المفوضية العليا للاجئين الاربعاء مساعدات انسانية -- خمسة الاف غطاء وخمسة الاف فراش -- في قافلة شاحنات تابعة لبرنامج الاغذية العالمي ومتجهة الى بنغازي.من جهتها، شددت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فاضلة شعيب على وجود نقص في الادوية في ليبيا، مشيرة الى انه من "المهم" مساعدة وزارتي الصحة في مصر وتونس للوضع في تصرف المراكز الصحية معدات طبية قد تحتاج اليها.وقالت شعيب ان "منظمة الصحة العالمية تواصل العمل مع شركائها لمواجهة احتمال (وصول) جرحى" الى الحدود، مضيفة ان المنظمة جهزت بالتعاون مع السلطات المصرية مستشفيين عسكريين زود كل منهما ب250 سريرا.الى ذلك، وضعت اكثر من 35 سيارة في حال تأهب على الحدود استعدادا للتدخل لتقديم المساعدة الاشخاص الذين قد يحتاجونها بحسب المتحدثة.ولفت ادواردز الى ان الوضع على الحدود المصرية كان "هادئا نسبيا امس (الاثنين) مع وصول 400 سيارة خلال يوم واحد" بالتزامن مع استمرار قصف قوات الائتلاف الدولي لاهداف تابعة للقوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.وقال "في غضون ذلك، على الحدود التونسية، يواصل موظفو المفوضية العليا للاجئين الاشارة الى سماع اطلاق نار بعيد داخل ليبيا. امس (الاثنين) اقام ليبيون مؤيدون للحكومة +استعراض+ دعم عل الحدود ولاحظت المفوضةي العليا للاجئين ازديادا في الوجود العسكري".وهرب نحو 328 الف شخص من ليبيا غالبيتهم عبر مصر وتونس بحسب المنظمة الدولية للهجرة.ويزداد عدد الاشخاص الذين يفرون من ليبيا عبر النيجر.وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، فقد وصل نحو 4900 افريقيا من دول جنوب الصحراء الى معبر ديركو الحدودي بين 17 و20 اذار/مارس، ما يرفع الى 9750 عدد الافارقة الذين هربوا من هذا البلد منذ اندلاع اعمال العنف في ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل