المحتوى الرئيسى

المستوطنون الإسرائيليون يطلقون حملة لإبعاد «إيهود باراك» عن حكومة الليكود

03/22 15:25

  بدأت عدة حركات للمستوطنين الإسرائيليين حملة دعائية مشتركة تطالب رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» بإقالة وزير دفاعه «إيهود باراك». الحملة التي أطلقوا عليها اسم «رئيس حكومة الليكود إيهود نتنياهو» في إشارة إلى تضخم دور وتأثير وزير الدفاع الإسرائيلي «إيهود باراك» داخل حكومة «نتنياهو»، نشرت إعلاناً على موقع «القناة السابعة» الإسرائيلي، التابع لمجلس المستوطنات الإسرائيلي، يحمل نفس اسم الحملة وصورة لـ«بنيامين نتنياهو» بوجه «باراك». وكتبت حركات المستوطنين الإسرائيليين على الإعلان: «التخلي عن الأمن: إيهود نتنياهو تخلى عن أمن المستوطنين، منح الإرهاب روحاً، وأنتج مناخ أتاح قتل عائلة في إيتامار في ليلة السبت»، كما كتبوا فقرة أخرى تقول: «حرب على الاستيطان: إيهود نتنياهو مستمر في تجميد الاستيطان، يمنع بناء روضات الأطفال والمدارس، يخوف المستوطنين ويطلق النار عليهم في مزرعة جلعاد». وتقول فقرة أخرى مكتوبة على الإعلان: «فقدان التوجيه والسيطرة: إيهود نتنياهو ورط الحكومة في قضية مرمرة، ملحمة يوآف جالانيت، وفي قضايا أخرى، قد تتسبب في فقدان الحكم»، بالإضافة إلى: «يسعى لتخريب (السلام): يتقدم (في إشارة لباراك) أمام الأمريكيين بمبادرات سياسية بدون علم بيبي (الاسم الذي يشتهر به نتنياهو في إسرائيل)». ونشر على الإعلان أيضاً اقتباس من صحيفة «يديعوت أحرونوت» في 11 مارس 2011 يتحدث عن تأثير «باراك» على حكومة «نتنياهو» وعلى الأخير شخصياً، جاء فيه: «هذا ليس تقييم، هذا واقع، تأثير باراك على نتنياهو هو تأثير كلي»، بالإضافة إلى: «مكتب نتنياهو ينجر للوقوف خلف وزير الدفاع، ناتان أشل ورون درامر، الرجلين المقربين جداً من نتنياهو، أصباح مشجعين لباراك على المستوى الشخصي». ووجه المستوطنون خطابهم لرئيس الوزراء الإسرائيلي قائلين: «بيبي، أنت رئيس الحكومة، ومسئول عن أعمال باراك، ودع باراك الآن»، «بيبي لا تكن ضعيف وقل لباراك سلام فوراً»، بالإضافة إلى: «حكومة الليكود يجب أن تتخلص من إيهود باراك». وتأتي حملة المستوطنين ضد وزير الدفاع الإسرائيلي «إيهود باراك» بسبب اتهامهم له برفض التوقيع على أوامر بناء العديد من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية، بصفته وزيراً للدفاع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل