المحتوى الرئيسى

مغنيات الروك الصينيات يغزون الساحة الموسيقية

03/22 15:18

تلعب ملكة البانك روك الصيني كانغ ماو بعقد اللآلئ المزيفة ووشاحها المرقط كجلد الفهد فيما تحاول التملص من أسئلة احد الصحافيين، قبيل حفلة موسيقية اقيمت تكريما للنساء. (ارشيف اف ب/فريدريك براون) تلعب ملكة البانك روك الصيني كانغ ماو بعقد اللآلئ المزيفة ووشاحها المرقط كجلد الفهد فيما تحاول التملص من أسئلة احد الصحافيين، قبيل حفلة موسيقية اقيمت تكريما للنساء. كانغ ماو مغنية في فرقة "اس يو بي اس" التي اصدرت اربعة البومات حتى الآن، وهي من بين اولى النساء في الصين اللواتي يقدن فرقة موسيقى بانك. أعضاؤها الأربعة (كانغ ماو وثلاثة رجال) استهلوا في بداية آذار/مارس جولة تدوم 37 يوما وتشمل 22 مدينة في الصين، بما فيها هونغ كونغ، حيث سيحيون حفلات في ملاه وحانات صغيرة. تقول بمكر لمراسل وكالة فرانس برس على هامش حفلة موسيقية اقيمت في بكين لمناسبة اليوم العالمي للمرأة في 8 آذار/مارس "ما زلت فتاة. لا تقل انني امرأة". تضيف "هذا المساء سنعزف الغيتار العادي من دون اي تحريف" موضحة ان الفرقة ستعزف على "آلات خشبية" أو "موكين" وهي مرادفة لكلمة "أم" بالصينية. كانغ ماو هو اسمها الفني ويعني "هرة مقاتلة" وهي ترفض البوح باسمها الحقيقي وسنها والبلدة التي تتحدر منها. لعلها في اوائل الثلاثينات من العمر وهي تؤكد انها تأتي من كوكب المريخ. ظهرت موسيقى الروك اند رول في الصين في النصف الثاني من ثمانينات القرن الماضي مع المغني الشهير كوي جيان، وواجهت عقبات عديدة منها الرقابة المشددة والقرصنة واسعة النطاق وقلة الدعم في المحطات الاذاعية التي تسيطر عليها الدولة. لكن اعدادا متزايدة من الشبان الصينيين تعزف الغيتار والطبل، وكذلك اصبح عدد متزايد من النساء مغنيات روك. وتشرح كانغ ماو "نحن نروج لألبومنا الأخير كوين اوف فاكينغ ايفريثينغ "، الذي يحمل عنوانا استفزازيا بشكل متعمد. وتؤكد فيما تحتسي الجعة "اعتقد اننا سنكسب بعض المال في هذه الجولة. لا أعرف كيف لكنني اؤكد لكم ان اس يو بي اس لم تعد تخسر المال". لكن الفرقة التي تأسست في العام 2003 ما زالت تعيش بتقشف. خلال جولتها الترويجية، يستقل أعضاؤها الحافلات العامة والقطارات، وأحيانا يغادرون المدينة فور انتهاء الحفلة ويصلون الى المحطة التالية في الصباح الباكر لتوفير نفقات الإقامة في الفنادق. ويقوم عدد متزايد من فرق الروك الصينية بجولات في هذا البلد الشاسع بعد اكتسابهم شهرة في بكين مهد الروك الصيني، والتي تضم عشرات المسارح الموسيقية وتشهد العديد من المهرجانات الصيفية. تقول وانغ جينغ، مغنية فرقة "بيغر بانغ" التي شاركت في تأسيسها في العام 2008 والتي تحمل اسم احد افضل البومات فرقة "رولينغ ستونز" الشهيرة "بكين هي المكان الأمثل لعزف الروك لأن العاصمة هي الاكثر انفتاحا على التيارات الموسيقية والفنية الجديدة". وانغ (27 عاما) متحدرة من مدينة كانتون الجنوبية حيث تعلمت الموسيقى في معهد متخصص. تقول "يجب ان تحب الموسيقى، يجب أن تعزف لأنك تستمتع بذلك"، قبل ان تعتلي المسرح مرتدية سترة وسروالا ضيقا بلون الفوشيا في اطار حفلة اليوم العالمي للمرأة وتغني اغنية "كراي اوف يوث" الخاصة بفرقتها. وقد وقعت الفرقة لتوها عقدا لإصدار البومها الاول. وتقول وانغ هوي، المغنية في فرقة "تشاينيز هيلكاتس" المؤلفة من ثمانية موسيقيين يعزفون اشهر اغاني الجاز والريذم اند بلوز "اعتقد ان مستقبل الروك اند رول في الصين مشرق. نحن متفائلون بشأن المستقبل، لكن لا يمكن عزف الروك لجني المال، بل لإسعاد الناس". هذه المرأة النحيفة البالغة 33 عاما والمتحدرة من مقاطعة سيتشوان (جنوب غرب) هي زوجة وانغ جيان، عازف الغيتار في فرقة "هيلكاتس" وفرقة البانك الاكثر شهرة في الصين "برين فيلور".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل