المحتوى الرئيسى

رجال شرطة يغلقون شوارع في القاهرة وكفر الشيخ مطالبين باستقالة الوزير

03/22 16:51

القاهرة (رويترز) - أغلق ألوف من رجال الشرطة المصرية يوم الثلاثاء شوارع في القاهرة ومدينة كفر الشيخ بدلتا النيل لفترة من الوقت احتجاجا وطالبوا باستقالة وزير الداخلية منصور عيسوي وتعيين وزير مدني وزيادة أجورهم.وتجمع نحو ثلاثة الاف من أمناء ومندوبي وأفراد الشرطة أمام مبنى وزارة الداخلية بوسط القاهرة مرددين "ارحل يا عيسوي" و"مفيش خدمات سبناها للضباط" في اشارة الى توقفهم عن العمل.ورفعوا لافتات كتبت عليها عبارات منها "أين العدالة الاجتماعية لافراد الشرطة" و"(نريد) الغاء المحاكمات العسكرية (لافراد الشرطة)".ثم توجه المحتجون الى مقر مجلس الوزراء القريب وأغلقوا شارع قصر العيني وشارع مجلس الشعب وشارع الشيخ يوسف عنوة مما تسبب لاحقا في اشتباكات بالايدي بين عدد منهم وسائقي سيارات أرادوا المرور. وأسفرت الاشتباكات عن اصابة نحو أربعة من رجال الشرطة بخدوش في الوجوه.وعقب الاشتباكات وتهديدات بالاشتباك أطلقها عدد كبير من قائدي السيارات فتح المتظاهرون الشوارع التي أغلقوها وعادوا الى مبنى وزارة الداخلية لاستئناف التظاهر أمامه.وخلال وجودهم أمام مبنى مجلس الوزراء المواجه لمبنى مجلس الشعب ردد المحتجون هتافات تقول "يا مشير يا مشير احنا الافراد مظلومين" في اشارة الى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة.ويدير المجلس البلاد منذ تخلى الرئيس السابق حسني مبارك عن منصبه في الحادي عشر من فبراير شباط تحت ضغط انتفاضة شعبية استمرت 18 يوما وشارك فيها ملايين المصريين.وخلال مظاهرات سابقة لرجال الشرطة قال أمناء ومندوبو وأفراد شرطة انهم يعملون ساعات تزيد على المحدد لهم وان ما يحصلون عليه من مكافات أو حوافز مالية يقل كثيرا عن مكافات وحوافز الضباط. وقالوا ان من بين الضباط من يسيئون معاملتهم.وقبل أيام ألغت وزارة الداخلية ساعات العمل الزائدة لكن الشكوى استمرت من ضعف الاجور.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل