المحتوى الرئيسى

محللون يتوقعون طفرة بسوق الاسكان السعودي ومخاوف من ارتفاع الاسعار

03/22 14:56

الرياض (رويترز) - توقع محللون وخبراء عقاريون سعوديون أن تؤدي قرارات العاهل السعودي بتوفير قروض سكنية للمواطنين الى كبح أسعار ايجارات المساكن وتوفير مئات الوظائف وفتح فرص استثمارية جديدة أمام الشركات الاجنبية بالقطاع.لكن هناك مخاوف من ارتفاع أسعار الاراضي والمواد الخام مع نمو الطلب على البناء.وأعلن العاهل السعودي الملك عبد الله يوم الجمعة الماضي منحا بقيمة 93 مليار دولار تتضمن تخصيص 250 مليار ريال (66.7 مليار دولار) لتشييد 500 ألف منزل جديد ورفع الحد الاعلى لقيمة قروض صندوق التنمية العقارية الى 500 ألف ريال من 300 ألف.ويقول المحللون ان تلك القرارات ستساهم في بناء أكثر من 633 ألف وحدة سكنية خلال السنوات القادمة بينما ينادى اخرون بتسريع العمل بنظام الرهن العقاري حيث أن المخصصات التي تضمنتها القرارات الملكية لن تشمل جميع طالبي السكن.وتواجه السعودية أكبر اقتصاد عربي مشكلة اسكان كبيرة نظرا لتسارع النمو السكاني وتدفق العمالة الاجنبية على المملكة التي تنفذ خطة انفاق على البنية التحتية بقيمة 400 مليار دولار.وقال فهد السعيد الرئيس التنفيذي المكلف لشركة العقارية السعودية المدرجة بالبورصة السعودية ان القرارات الملكية "ستعمل على تهدئة سوق الاسكان في المملكة وستنعكس ايجابيا على تخفيف الارتفاع غير المبرر في أسعار التملك والايجارات."وأضاف قائلا لرويترز "ستوفر هذه القرارات مئات الفرص الوظيفية في أكثر من 108 مهن عقارية وستدعم 30 بالمئة من دخل الاسر السعودية كانت تخصصها شريحة واسعة من السعوديين لدفعها كايجارات للمساكن."من جانبه قال أسامة كردي عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى السعودي ان القرارات الملكية الاخيرة "ستعزز النشاط الاقتصادي السعودي وستصل به الى مستويات غير مسبوقة كما أنها ستساهم في خفض أسعار العقارات وحل أحد أهم المشاكل التي يعاني منها المواطن السعودي."كان تقرير للبنك السعودي الفرنسي قال ان المملكة تحتاج لبناء 1.65 مليون مسكن جديد بحلول 2015 لتلبية الطلب المتزايد على المساكن وقال ان من المتوقع أن تحتاج شركات التطوير العقاري الخاصة والحكومية لبناء نحو 275 ألف وحدة سنويا حتى عام 2015.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل