المحتوى الرئيسى

من الواقع "الطيور علي أشكالها تقع"!!

03/22 11:47

"الطيور علي أشكالها تقع" هذا مثل شعبي يطلقه المصريون علي شخصين يتوافقان في الأخلاق والسمات الشخصية.. وغالبا ما يكون هذان الشخصان لا يلقيان قبولا من غالبية الناس.وكنت منذ فترة غير قصيرة قد انتقدت الدكتور عبد المنعم عمارة لوجود صلة ما بينه وبين شخص غير مؤهل علميا ولا خلقيا يسرق اسم كاتب هذه السطور ويستأجر من يكتب له مقالات في صحيفة "اليوم السابع" ويوقعها باسم "محمد فوده" رغم أنه ليس عضوا بنقابة الصحفيين ولا يمكن أن يكون عضوا بها في يوم ما لأن غاية ما يحمله من شهادات هو "دبلوم صنايع".لكني أعترف أن هذا الشخص "اللص" له قدرات خارقة في التواصل مع بعض كبار الشخصيات من خلال تقديم "خدمات خاصة جداً" لهذه الشخصيات.. ومنها وزير كهرباء أسبق. ومحافظ أسبق تم سجنه مع هذا الدعي في قضية تتعلق بالذمة المالية ـ كما قدم كثيرا من تلك الخدمات الخاصة لبعض الأسماء الصحفية اللامعة منذ عدة سنوات.. وكانت بدايته التي انطلق منها مع فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق حيث اعطاه الوزير لقب "السكرتير الصحفي" واختلط الامر علي الناس فلم يفرقوا بين "سكرتير" و "صحفي" ومن هنا انطلق الأخ اياه ليسرق اسم كاتب هذه السطور!!أعود لما بدأت به هذا المقال. وهو سر تواصل عبد المنعم عمارة مع هذا الشخص. فقد قرأت تحقيقا موثقا في صحيفة "الأهرام" أمس عن كيفية صعود عبدالمنعم عمارة إلي سلم الشهرة والمناصب العليا بعد أن كان شخصا مطمورا مغمورا. وكيف كان يقدم خدمات خاصة إلي المرحوم عثمان أحمد عثمان الأمر الذي جعله يرشحه لمنصب محافظ الإسماعيلية.التحقيق المنشور في الأهرام يجعل شعر الولدان يشيب من هول الفساد الذي مارسه الدكتور عمارة كمحافظ للإسماعيلية وكيف خصص ـ بطرق غير مشروعة ومجاملات فاضحة ـ أرض لسان الوزراء وأرض أبو سلطان. وهما من أفضل المناطق المميزة بتلك المدينة السياحية لكبار المسئولين بتراب الفلوس حيث تراوح سعر المتر بين جنيه واحد وعدة قروش و35 جنيها في الوقت الذي كان سعر المتر يقدر بألف جنيه!!ويكفي أن ننظر إلي قائمة المستفيدين من هذه الأراضي التي خصصها لهم عبد المنعم عمارة لنجد هذه الأسماء: الدكتور زكريا عزمي وزوجته السيدة بهية سليمان. واللواء مصطفي كامل مدير مباحث أمن الدولة الأسبق. والدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء الأسبق وزوجته السيدة رأفت أبو الدهب وابنتيه سوزان ومني. وصفوت الشريف. وزكي بدر وزير الداخلية الأسبق. ود. سلطان أبو علي وزير الاقتصاد الأسبق. ود. راغب دويدار وزير الصحة الأسبق. وماهر أباظة وزير الكهرباء الأسبق. واللواء فاروق أبو العز عديل الرئيس السابق حسني مبارك. وجمال عبدالعزيز مدير مكتب الرئيس السابق. والسيدة زينب محمد الفولي حرم الدكتور فتحي سرور. والدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق. ود. علي لطفي رئيس الوزراء الأسبق. ود. محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق. والمهندس محمد عبدالوهاب وزير الصناعة الأسبق. وفؤاد سلطان وزير السياحة الأسبق!!!لقد كنا نعلم أن هناك فسادا يستشري في كل أنحاء مصر. ولكننا لم نكن ندري أنه بهذه البشاعة والفجاجة والفجور.. مجموعة القمة تجلس علي كنوز من الذهب. وشعب يئن ويتوجع ويتألم من ضنك العيش "هناك 16 مليون مصري يعيشون تحت خط الفقر" وعبارة "خط الفقر" تعبير مهذب لأنهم يعيشون عيشة الكلاب الضالة.هل عرفتم سر التواصل الآن بين مدعي الصحافة الذي يستغل اسم كاتب هذا المقال وبين الدكتور عبد المنعم عمارة؟! وهل عرفتم كيف يصل هذا المدعي إلي بعض الصحف المحترمة عن طريق الغش؟!الفاسدون لا يزالون يباشرون نشاطهم. رغم أنهم يجب أن يعودا خلف القضبان الحديدية اذا طبقنا قانون "من أين لك هذا؟!".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل