المحتوى الرئيسى

.وماذا بعد ؟! وزير الصحة انتصر للغلابة.. عكس الجبلي

03/22 11:47

أعاد الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة والسكان جميع مستشفيات الصدر والحميات بكل المحافظات إلي العمل بكامل طاقتها التخصصية.. والتي كان د. حاتم الجبلي الوزير السابق قد ألغاها وحولها إلي أقسام داخل المستشفيات العامة.بالطبع.. قرار د. أشرف حاتم الذي انتصر فيه للغلابة صائب مائة في المائة خاصة أن تلك المستشفيات تعالج الفقراء ومحدودي الدخل ولكن.. صدقوني.. لا أعرف حتي الآن لماذا أقدم الجبلي علي قراره غير المفهوم؟!***لقد خرجت وقتها عدة تفسيرات لم أقتنع بأي منها.البعض قال إن هذه المستشفيات وصلت إلي درجة متدنية من الخدمة والتجهيزات.. وهنا يقفز سؤال: هذه حال كل المستشفيات الحكومية أصلاً.. فما الجديد؟.. والبعض الآخر قال إن الوزارة كانت في أشد الاحتياج إلي أبنية مستشفيات.. و"الايد قصيرة" فلا إمكانات لديها.. وبالتالي فضلت تحويل مستشفيات الصدر والحميات إلي مجرد أقسام وضمها إلي السلخانات القائمة أقصد المستشفيات الحكومية القائمة.. والاستفادة من الأبنية بعد تفريغها كمستشفيات عامة جديدة.. أي زيادة الكم علي حساب الكيف!.. والبعض الثالث قال إن الوزارة أصبحت تفتقد الكم اللازم من الأطباء المتخصصين في مجالي الصدر والحميات الذين يمكنهم تغطية كل هذه المستشفيات المتخصصة بشتي أنحاء الجمهورية.. فأرادت بذلك ضرب عصفورين بحجر واحد: الإبقاء علي التخصص ولو بتقليصه وتغطية الأقسام بالأطباء الموجودين.***الآن.. اتضح لنا أن كل هذه التفسيرات خاطئة ولا أساس لها.. بدليل أن د. أشرف حاتم قرر إعادة كل مستشفيات الصدر والحميات وفي كل أنحاء مصر إلي العمل بكامل طاقتها.معني كامل طاقتها.. أي بكل عنابرها وعياداتها وأطبائها وطاقم تمريضها وعمالها مما ينسف الإدعاء بقلة الإمكانيات البشرية والتجهيزية.بالتالي.. عادت الإدارة العامة للأمراض الصدرية من جديد كإحدي إدارات وزارة الصحة للإشراف علي مستشفياتها.من المؤكد أن د. حاتم الجبلي كان له غرض آخر من إلغاء تلك المستشفيات بعيداً عن تقديم خدمة متميزة للمرضي أو توفير أطباء لهم.. فهو لا يفكر أبداً في الغلابة.ومن واقع معرفتنا به.. ربما يكون الهدف هو التخديم علي دار الفؤاد أو مستشفي آخر يتبعه بشكل أو بآخر.***أياً كان السبب الذي ألغيت من أجله مستشفيات الصدر والحميات.. فإنه كان قراراً خاطئاً ومدمراً.. وقد أكد ذلك قرار د. أشرف حاتم بعودة تلك المستشفيات.لقد أسقط في يد د. حاتم الجبلي..مثلما حدث في الكثير من الوقائع.كانت رؤيتنا صائبة جداً..عندما بحت أصواتنا المطالبة بعزله.. وإقالة الحكومة الذكية ككل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل