المحتوى الرئيسى

ضربة .. قلم لحظة يا د. أشرف

03/22 11:45

بعد ثورة 25 يناير تولي وزارة الصحة الدكتور أشرف حاتم وأهم صفاته انه طبيب إنسان لا يمكنه أن يسكت علي الكارثة التي نضعها بين يديه وستؤدي إلي وفاة المئات من أطفالنا إن لم يتدخل علي وجه السرعة. القصة تخص أطفال وحدة الوراثة جامعة عين شمس والذين ابتلاهم الله عز وجل بأمراض وراثية مختلفة تحتاج إلي أنواع خاصة جداً من الألبان لكل مرحلة سنية ويتم استيراد هذه الألبان من الخارج وبتوافرها يصبح هؤلاء الأطفال أصحاء وعدم توافرها يصيبهم بالتخلف العقلي والتشنجات ثم الوفاة ــ لا قدر الله ــ والحقيقة ان وزارة الصحة قامت بدعم مرض معين هو "PKU) بثلاثة آلاف علبة سنوياً.. ثم بعد فترة وافق الوزير السابق حاتم الجبلي علي تخصيص مليون جنيه لشراء الألبان الخاصة بمرض "MSUD) ورغم هذا القرار مازالت الموافقة حبيسة الأدراج والكارثة ان هذه الألبان قاربت علي النفاد من الوحدة إن لم تكن نفدت بالفعل وتوقفت التبرعات التي كانت تصل للوحدة نتيجة المظاهرات الفئوية والمشاكل التي يواجهها بعض رجال الأعمال ورفضت الشركة المصرية للأدوية إرسال الألبان إلا بعد حصولها علي الأموال.المطلوب من الدكتور أشرف حاتم أن يصدر تعليماته الفورية بإنقاذ حياة هؤلاء الأطفال وأن يعطي تعليماته بارسال الألبان فورا إلي الوحدة وأن يفرج عن الموافقة السابقة بتخصيص المليون جنيه لمرض "MSUK) وأن يضيف إليها مليونا آخر للألبان الخاصة بباقي الخاصة بباقي الأمراض الأخري مثل "الميثايل ما لونك" وغيرها حتي لا تبقي حياة هؤلاء الأطفال رهن التبرعات.. وأعتقد ان إنقاذ حياة 500 طفل لا يقارن مع هذا المبلغ المتواضع.وأدعو وزير الصحة للقيام بجولة تفقدية للوحدة حتي يعرف حجم المشكلة وأن يسمع بنفسه بكاء الآباء قبل الأطفال في كل مرة لا يجدون فيها هذه الألبان خاصة وان ثمن العلبة يتراوح بين 300 و900 جنيه.بقي أن أشيد بما يقدمه كل من الدكتور أسامة زكي مدير الوحدة والدكتورة هبة صلاح والدكتورة ندي حماد لأنهم بحق يمثلون إنسانية الطب التي افتقدناها في زمن المادة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل