المحتوى الرئيسى

الأندية السعودية مهددة بالحرمان من دوري أبطال أسيا

03/22 11:37

أكد المدير التنفيذي لهيئة دوري المحترفين السعودي محمد النويصر أن الأندية السعودية مهددة بالحرمان من المشاركة في دوري أبطال أسيا، مرجعا ذلك إلى تطبيق الاتحاد الأسيوي نظام التراخيص ابتداء من 2013، والذي يشترط ألا يشارك أي ناد في بطولة قارية أو دولية تزيد مصاريفه عن إيراداته. وقال النويصر: إن إعلان الأندية عن صفقات لاعبيها من شأنه أن يشكل معالم واضحة لحجم الإنفاق العام في الدوري وللأندية وتشكل جزءا مساهما في رفع مستوى الدوري، خصوصا وأن أرقام انتقالات اللاعبين تسهم في تشكيل دراسات مالية، وتقديم إحصاءات عن الدوري وسوق الانتقالات. وأضاف "من المفترض على الدوريات العربية حديثة العهد بالاحتراف السير على نهج الدوريات الأوروبية كالدوري الألماني الذي أراه النموذج الأفضل في العالم من الناحية المالية، لكونه يملك نظام السقف الإجمالي للراتب، وعدم الوقوع في أخطاء الدوري الإنجليزي الذي أصبح الكثير من أنديته مثقلا بالديون". وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية. وحذر الأندية من نظام تراخيص الأندية التي سيبدأ الاتحاد الأسيوي في تطبيقها ابتداء من 2013، وقال إنه لن يكون بإمكان أي نادٍ المشاركة في بطولة قارية أو دولية دون الحصول على الترخيص، وأن أحد شروط الحصول على ترخيص يكمن في ألا تتجاوز مصاريف النادي إيراداته. وتابع النويصر قائلا: "الأرقام تؤكد في الوقت الحالي أن إجمالي مصاريف الأندية السعودية بلغ 840 مليون ريال سعودي، في حين بلغت الإيرادات 440 مليون ريال، وتكمن ميزة إعلان الأندية عن صفقات لاعبيها في معرفة حجم الإنفاق العام في الدوري وللأندية، إضافة إلى أن أرقام انتقالات اللاعبين تسهم في تشكيل دراسات مالية بخصوص الدوري والأندية، وتقديم إحصاءات مالية متنوعة عن الإنفاق والإيرادات". وأضاف: "الكشف عن صفقات اللاعبين جزء مهم في رفع مستوى الدوري؛ إلا أن أهم ما يرفع مستوى الدوري يكمن في حجم النقل التلفزيوني والحضور الجماهيري إلى المباريات والشركات الراعية للبطولة، إضافة إلى عدد المشاهدين تلفزيونيا". واستطرد قائلا: "لكن حتى في أوروبا يمكن ألا تكون أرقام الصفقات مكشوفة للشارع الرياضي، تُبنى الكثير من هذه الأرقام على توقعات وتقديرات بحيث لا تكون نسبة الرقم صحيحة 100 بالمائة لأن هذه الأرقام تتداخل فيها أمور كالضرائب وغيرها، فالصفقة عبارة عن اتفاق بين طرفين، وأحيانا لا يرغب أحد الطرفين أو كلاهما فيالكشف عن تفاصيل الصفقة للشارع الرياضي؛ إذ إن هذا الأمر يرجع إلى كل دولة وأسلوبها وخصوصياتها الخاصة بالتعامل مع هذه الأمور". وأوضح النويصر "أن الشفافية في مدخلات ومخرجات الصفقات يجب أن تكون واضحة بين الأندية والرابطة واتحاد الكرة أكثر من وسائل الإعلام، فهذه الأندية ليست شركات مساهمة في السوق المالي لتقوم بكشف جميع أرقامها لوسائل الإعلام". وشدد المدير التنفيذي لهيئة دوري المحترفين السعودي على "أن دورياتنا حديثة العهد بالاحتراف، ويجب علينا أن نستفيد من الدوريات الأوروبية؛ إذ نستفيد من إيجابيات الدوريات الأوروبية، ونتعلم من سلبياتها كي لا نقع فيها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل