المحتوى الرئيسى

مظاهرة لإقالة العيسوى وعودة وجدي.. والامن المركزي يؤمن الداخلية

03/22 14:54

كتب - يوسف جمال:تظاهر الثلاثاء أكثر من 2500 شخص من أفراد وأمناء الشرطة  أمام مقر وزارة الداخلية احتجاجا على سوء أوضاعهم وسوء المعاملة من الضباط وإهدار حقوقهم في العلاج والبدلات.وطالب المتظاهرون بإقالة وزير الداخلية منصور عيسوي وعودة وزير الداخلية السابق محمود وجدى وبتحسين أوضاعهم الوظيفية والمعيشية.كما طالب المتظاهرون بزيادة مرتباتهم إلى 1200 جنيه كحد أدنى وإلغاء الكشف الطبى فى كادر الأمناء وكذلك إلغاء المحاكمات العسكرية وتحسين كافة أوضاعهم المالية والإجتماعية والسماح لأسرهم بالعلاج بمستشفيات الشرطة أسوة بما يتم مع الضباط.كما طالبوا بترقية جميع الأمناء الحاصلين على ليسانس الحقوق إلى الكادر الأعلى دون شروط ضباط وترقية جميع الأفراد الحاصلين على الدبلومات والثانوية العامة إلى الكادر الأعلى دون شروط أمناء بالاضافة إلى إنشاء صناديق اجتماعية للافراد لتحسين مكافآت نهاية الخدمة وأوضاعهم.وردد المتظاهرون هتافات واحد إتنين محمود وجدى فين.. يا داخلية قولى الحق.. المدنيين ولادك ولا لأ.. وعايزين حقوقنا.وقامت أكثر من 15 سيارة تابعة للأمن المركزى بفرض كردون حول مقر الوزارة لتأمينها خوفاً من اختراق أمناء وأفراد الشرطة الذين يتظاهرون والدخول إلى الوزارة.يذكر أن وزير الداخلية اللواء منصور عيسوى كان قد بحث مع بعض مساعديه أعمال اللجان المكلفة بدراسة وفحص كافة المقترحات التى تقدم بها أبناء جهاز الشرطة من الضباط والأفراد وذلك فى إطار حرص الوزارة على توفير أكبر درجات الرعاية المادية والإجتماعية والصحية لكافة أبنائها وأسرهم.وصدرت توجيهات من وزير الداخلية بضرورة إنتهاء تلك اللجان من أعمالها والعرض على سيادته خلال الساعات القليلة القادمة تمهيداً للقاء وزير الداخلية مع أبنائه من الضباط والأفراد خلال الأسبوع الحالى.اقرأ أيضا:الآلاف من أفراد الشرطة يتظاهرون أمام الداخلية لتحسين أوضاعهم المالية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل