المحتوى الرئيسى

باسكال مشعلاني: أمي ربتني على الإيمان بالله فقادتني للنجاح

03/22 11:32

وجهت المطربة اللبنانية بسكال مشعلاني -بمناسبة "عيد الأم"- كل الحب والاحترام إلى والدتها لأنها ربتها على الإيمان بالله سبحانه وتعالى، والمصالحة وعدم الغرور، أو توجيه الأذى لأحد، مشيرة إلى أنها كانت السبب الرئيسي في نجاحها واستمرارها على الساحة الفنية. وشددت على أن الأمومة أجمل إحساس في الدنيا تشعر به المرأة في حياتها، وأن أسعد خبر في حياتها عندما علمت بحملها والنعمة التي منحها الله إياها، معربة عن أملها في أن تمر انتفاضات الشعوب العربية بخير رحمة بالأمهات، وحتى تعيش كل البلدان في حرية وديمقراطية. وقالت بسكال في مقابلة مع برنامج "سيدتي" على قناة "روتانا خليجية" مساء الأحد 20 مارس/آذار: "أمي هي كل حياتي، لقد ربتني منذ صغري على أشياء حلوة كثيرة أهمها الإيمان بالله، والمصالحة مع النفس، وعدم الإقدام على أذى الآخرين، وكذلك عدم الغرور أو التكبر على أحد". وأضافت "لقد كانت والدتي معي في مشوار حياتي منذ البداية، كما أنها كانت من الأسباب الرئيسية في شهرتي كمطربة واستمراري على الساحة؛ حيث كانت تدعمني وقت الضعف، كما أنها كانت خير ناقد وناصح لي؛ حيث كانت تبدي لي ملاحظات إيجابية على أعمالي". ووجهت الفنانة اللبنانية بمناسبة "عيد الأم" كل الحب والاحترام لوالدتها، ودعت لها بطول العمر، وكذلك كل أمهات الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية لشعوبهم، معربة عن أملها في أن تمر انتفاضات الشعوب العربية بخير رحمة بالأمهات، وحتى تعيش كل البلدان في حرية. ورأت بسكال أن الأمومة أجمل إحساس في الدنيا تشعر به المرأة في حياتها، وأنها سعدت جدا عندما علمت بخبر حملها، معتبرة أن طفلها بمثابة نعمة منحها الله إياها في الوقت المناسب، وأنها تشكره دائما على هذه النعمة. وأشارت إلى أنها كانت تمر بحالة عصبية وضيق شديد قبل علمها بخبر حملها؛ حيث كانت تجهز وقتها لكليب جديد، لافتة إلى أنها بعد أن أجرت اختبار الحمل ووجدت النتيجة إيجابية تغير حالها بشكل كبير، وأصبحت أكثر سعادة وقبولا للحياة.وقالت الفنانة اللبنانية: إن سعادتها بالحمل تزداد يوما بعد يوم، وخاصة كلما تشعر بروح تتحرك في داخلها، مشيرة إلى أن هذا الأمر كان جديدا عليها وممتعا في الوقت نفسه، وسبحان الله الذي يجعل الإنسان نطفة في الرحم، ثم يصبح إنسانا. وأوضحت بسكال أنها بعد 20 عاما من الغناء، تفرغت الآن للغناء ومداعبة جنينها في أحشائها فقط، مشيرة إلى أنها كانت تهتم في السابق بالأغاني، أما الآن فكل اهتمامها منصب على كتب الأطفال والحمل والتوعية وكل شيء عن عالم الطفولة. وشددت على أنها لم تتمن أن يكون مولودها ولدا أو بنتا بل ستكون راضية بنعمة الله؛ إلا أنها أعربت عن أملها أن يخرج للحياة بصورة طبيعية وليس فيه أي عيوب خلقية. وكانت باسكال قد تزوجت من الموزع الموسيقي ملحم أبو شديد، في حفل أقيم بجزيرة قبرص في 13 سبتمبر/أيلول في حضور عائلتي الزوجين وعدد ضئيل من الأصدقاء المقربين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل