المحتوى الرئيسى

بدء نقل المهام الامنية في أفغانستان في سبع مناطق

03/22 12:20

كابول (رويترز) - قال الرئيس الافغاني حامد كرزاي يوم الثلاثاء ان المرحلة الاولى من النقل التدريجي للمهام الامنية من قوات حلف شمال الاطلسي الى القوات الافغانية في يوليو تموز ستشمل سبع مناطق بما في ذلك مدن مضطربة في الجنوب والشمال.والاعلان أول خطوة مبدئية في عملية طويلة تنتهي بانسحاب جميع القوات القتالية الاجنبية من افغانستان بحلول عام 2014 وهو ما اتفق عليه قادة الحلف والولايات المتحدة في العام الماضي.وقال كرزاي في حفل تخريج ضباط بالجيش الافغاني في قاعدة بمطار كابول "الانتقال من حق الشعب الافغاني ومن ثم ينبغي ان نتمسك بهذا الحق ونريد ان يتحقق هذ الانتقال."ومضى قائلا "نريد ان ننهي هذه الحرب الدموية ينبغي ان نقود هذا البلد نحو السلام بجميع السبل."وسيكون تسليم المهام الامنية اختبارا هاما لمدى استعداد القوات الافغانية التي تواجه مجموعة من التحديات فيما يتعلق بالتجنيد والتدريب وميدان القتال رغم الدفعة الكبيرة التي منحهم ايها مدربون من الولايات المتحدة ودول غربية اخرى في السنوات الاخيرة.وجري الاتفاق على نقل مهام امنية في العام الماضي في وقت بلغت فيه الحرب أكثر مراحلها دموية منذ اطاحة القوات الافغانية التي تدعمها الولايات المتحدة بطالبان في عام 2001 مع تعرض القادة الاوروبيين لضغوط من شعوبهم التي ارهقتها الحرب.وبلغ عدد الضحايا من المدنيين والعسكريين مستويات قياسية مع امتداد التمرد من معاقل طالبان في الجنوب والشرق الى مناطق كانت تنعم بسلام في الشمال والغرب.وحذر قادة عسكريون امريكيون من حملة عنيفة في الربيع مع هجوم جديد متوقع من متمردين تقودهم طالبان.وقال كرزاي ان المرحلة الاولى تشمل اقليمي باميان وبنشجير ومدينة هرات في الغرب والمناطق المحيطة بالعاصمة كابول وجزء من اقليم لغمان القريب.وتشمل قائمة المناطق التي تنتقل فيها المهام الامنية مزار شريف ولشكركاه عاصمة اقليم هلمند المضطرب في الجنوب ومعقل قديم لطالبان.وحذر محللون من ان وضع لشكركاه على القائمة كاستعراض لما انجز يعد مخاطرة برد فعل عنيف من طالبان مع حرص اسلاميين على اظهار مدى هشاشة السيطرة الافغانية.كما شهدت مزار شريف ارتفاعا في مستويات العنف على مدار العامين الماضيين نتيجة هجمات من شبكة من الجماعات المتمردة في الاقاليم المحيطة ايضا.من حامد شاليزي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل