المحتوى الرئيسى

وكالة فرانس برس تدعو القذافي الى الافراج عن اثنين من صحافييها

03/22 19:51

باريس (ا ف ب) - طلبت وكالة فرانس برس الثلاثاء في رسالة الى الزعيم الليبي معمر القذافي الافراج عن صحافييها دايف كلارك وروبرتو شميت اللذين اوقفا السبت قرب اجدابيا (شرق ليبيا).وفي هذه الرسالة قال رئيس مجلس ادارة وكالة فرانس برس امانويل هوغ "يشرفني ان اتقدم من فخامتكم بطلب الافراج عنهما باسم حرية التعبير والاعلام التي لطالما تحدثتم عنها".واضاف هوغ "ويشمل مسعاي هذا كذلك جو ريدل المصور لدى وكالة غيتي الذي كان يعمل معه صحافيا وكالة فرانس برس بشكل وثيق. ونعرب عن تضامننا الكامل والشامل معه".وتابع "اضع نفسي في تصرفكم لاقامة اي حوار من شأنه التوصل الى حل سريع لهذه المسألة".وكان وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ووزير الثقافة والاعلام فريدريك ميتران استقبلا صباح الثلاثاء هوغ ومدير الاعلام في الوكالة فيليب ماسونيه للتطرق الى مسألة اعتقال الصحافيين الثلاثة في ليبيا.وبحسب شهادة سائقهم الذي قابلته فرانس برس مساء الاثنين فان دايف كلارك (بريطاني) وروبرتو شميت (يحمل الجنسيتين الكولومبية والالمانية) ومراسل غيتي جو ريدل (اميركي) اعتقلوا السبت من قبل القوات الموالية للقذافي.وقال السائق انهم صادفوا على بعد عشرات الكيلومترات من اجدابيا رتلا من سيارات الجيب وآليات نقل الجنود فعادوا ادراجهم لكن العسكريين طاردوهم وارغموهم على التوقف.وارغمهم اربعة جنود على الترجل تحت تهديد السلاح، وصرخ دايف كلارك بحسب السائق "صحافة، صحافة" لتأكيد هوية الركاب.واجبر الصحافيون بعدها على الركوع على حافة الطريق ووضع ايديهم على رؤوسهم.ودايف كلارك (38 عاما) الذي يعمل في مقر وكالة فرانس برس في باريس، هو الموفد الخاص الى ليبيا منذ الثامن من اذار/مارس. وروبرتو شميت (45 عاما) المصور في مكتب نيروبي، كان يعمل في شرق ليبيا منذ 28 شباط/فبراير.اما جو ريدل فعمره 45 عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل