المحتوى الرئيسى

بوسمان "محرر اللاعبين".. ثروته مرتب روني ليوم واحد!

03/22 09:50

مدريد - خاص (يوروسبورت عربية) مرت 15 عاما منذ أن قام جان مارك بوسمان بثورته في عالم كرة القدم، قضيته التي أفضت إلى ما يعرف باسم قانون بوسمان الذي غير وجه اللعبة تماما في جميع أنحاء العالم. وسمحت قضية بوسمان للاعبي الاتحاد الأوروبي باللعب بحرية في دول أخرى بالقارة دون أن يتم اعتبارهم أجانب.. والأندية، التي لم يكن يمكنها في ذلك الحين سوى ضم ثلاثة أجانب، انقلبت قوائمها تماما. واليوم، وصل بوسمان إلى سن السادسة والأربعين، وابتعدت تلك الأيام التي كان يكسب فيها قوت يومه عبر لعب كرة القدم. الآن يكافح هذا البلجيكي لتجاوز مرض الاكتئاب وإدمانه على الكحوليات. ووفقا لما قاله اللاعب السابق نفسه فإن "الأمر كان شديد الصعوبة. كسبت أموالا طائلة من على أرضية الملعب، لكنني كنت الوحيد الذي كان عليه أن يدفع ويدفع ويدفع". وبعد أن زاد وزنه بصورة واضحة، يعيش جان مارك في منزل صغير يقع بضواحي مدينة ليج، هو الشيء الوحيد الذي يملكه بعد أن انتهت معاركه القضائية ومشواره في اللعبة. والأمر الوحيد الذي بات يثير الحماسة في نفسه هما ولداه مارتن عامين وصامويل خمسة أعوام، لكنه للأسف لا يمكنه العيش مع الولدين أو مع أمهما كارين خشية انقطاع الإعانة العائلية عنهم. في الوقت الحالي تساعده مضادات الاكتئاب على المضي قدما في حياته.. ورغم أنه يؤكد ابتعاده عن الكحوليات منذ عام 2007، تعرض لمشكلات خطيرة وقد أدلى بتصريحاته لصحيفة "صن" وهو يتناول رشفات صغيرة من كأس نبيذ: "فقط أحتسي كأسا من النبيذ في مناسبات خاصة".   لم يصنع ثروة قط في الماضي، قبل إن بوسمان امتلك منزلين وسيارتين "بورش" لكنه الآن يبتسم ببساطة عندما يسمع ذلك: "الناس تعتقد أنني كسبت ثررة، لكن الثروة التي حصلت عليها لم تكن لتكفي لدفع راتب واين روني ليوم واحد فقط". وحقا تمكن يوما من شراء سيارة "بورش" مستعملة. لكن مشكلاته المادية أجبرته على بيعها. ويعترف اللاعب السابق "عادة، عندما تفوز في قضية فإنك تشعر بالحرية، لكن وسائل الإعلام البلجيكية وقفت ضدي بعد القضية. مرضت بالاكتئاب وبدأت شرب المزيد والمزيد. وفي النهاية بقيت وحدي في المنزل أحتسي الخمر والجعة". ويعيش بوسمان بـ625 جنيه إسترليني في الشهر، من بينها 180 تدفعها الحكومة بغرض تدفئة المنزل وهو ما يمكن قراءته في رسالة مساعدة اجتماعية باسم جي-إم بوسمان. ورغم مشكلاته الصحية، حاول جان مارك العثور على عمل، دون أن يوفق حتى الآن. من صلاح سيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل