المحتوى الرئيسى

الدنمارك تطالب بمحاكمة القذافي دولياً.. والبرازيل تدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا

03/22 10:46

  طالبت وزيرة الخارجية الدنماركية ليني اسبرسن بمحاكمة العقيد معمر القذافي أمام محكمة دولية على الجرائم التي ارتكبها بحق الليبيين. وفي مقابلة مع المحطة الثانية في التلفزيون الدنماركي الاثنين، قالت اسبرسن «بالتأكيد يجب أن يحال أمام محكمة دولية كي يحاسب على الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب الليبي». وأضافت «بالتأكيد يعود إلى الليبيين أنفسهم الإطاحة بالقذافي وبإمكاننا أن نساعدهم بجعل الحياة مستحيلة للقذافي وأنصاره». وأرسلت الدنمارك ست طائرات اف-16 وطائرة نقل للمشاركة في العمليات العسكرية ضد ليبيا. من جانبها دعت الحكومة البرازيلية في ساعة متأخرة من مساء الاثنين لوقف إطلاق النار في ليبيا حيث تشن الولايات المتحدة وحلفاؤها غارات جوية تهدف لمنع تقدم قوات الزعيم الليبي معمر القذافي صوب بلدات تسيطر عليها المعارضة. وذكرت وزارة الشؤون الخارجية في بيان بعد ساعات من زيارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما للبرازيل إنه ينبغي أن يكون الهدف من وقف إطلاق النار حماية المدنيين وتمهيد الطريق أمام حوار بين الحكومة الليبية ومعارضيها. وذكر البيان «بعد إبداء الأسى على الأرواح التي ازهقت بسبب الصراع في البلاد تأمل الحكومة البرازيلية أن ينفذ فعليا وقف لإطلاق النار في أسرع وقت ممكن للسماح بحماية المدنيين وبدء حوار». وفي الأسبوع الماضي امتنعت البرازيل والصين والهند وألمانيا وروسيا عن التصويت على قرار مجلس الأمن الذي سمح باستخدام القوة لفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا. وسمع دوي المدفعية المضادة للطائرات في طرابلس لليلة الثالثة على التوالي الاثنين ولكن جنرالا امريكيا رجح أن تتباطأ وتيرة الغارات على ليبيا مع سعي واشنطن لعدم الانجراف في حرب أهلية في ليبيا. وبدأت الغارات الجوية للقوات المتحالفة ضد ليبيا وتقودها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا يوم السبت الماضي خلال زيارة أوباما للبرازيل المحطة الاولى في جولته في أمريكا اللاتينية. ومن المقرر أن يتوجه أوباما إلى السلفادور وتشيلي في وقت لاحق الثلاثاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل