المحتوى الرئيسى

((سلوى الحوت)) عيد الأم..والمرأة الفلسطينية بقلم : منذر ارشد

03/22 01:17

بسم الله الرحمن الرحيم ((سلوى الحوت)) عيد الأم..والمرأة الفلسطينية بقلم : منذر ارشد بالأمس وفي مكتبها المتواضع في الصندوق القومي الفلسطيني دخلنَ أخوات وهن يحملن باقةً من الورد وقدمنها إلى الأخت المحترمة (سلوى الحوت) لسن من دائرتها التي ترأسها وهي تشغل منصب نائب المدير العام للصندوق القومي " بل هُنَ من دائرة اخرى (ففي دائرتها تحظى باحترام وحب من الجميع ) عانقنها بكل حب وتقدير وبادلتهن بما هو أكثر إضافة لحنانها الذي يكفي كل الناس وقالت وهي توجه كلامها لجميع من في مكتبها أنتن بناتي وكلكم أبنائي . سلوى الحوت ليس لها أبناء ولكنها أم الجميع وهي تمثل الأخت والأم ليس لهؤلاء الأخوات فحسب بل لكل أبناء فلسطين خاصة من يرتبطون بالنضال الفلسطيني , ومن يترددون على مكتبها لتسيير أمورهم ..وما أكثرهم .. من الخارج من الداخل, من غزة الضفة والشتات مئات المعاملات والمراجعين يومياً يترددون على مكتبها وهي تستقبل الجميع بابتسامتها وبمُحياها الجميل الذي يَشِعُ نوراً وإشراقاً سلوى الحوت هي لكل صاحب حاجة "ولا ننسى المرضى الذين هم أكثر المترددين على مكتبها والتي تستقبلهم بالود وتودعهم بالدعاء إلى الله بأن يشفيهم نقرأ عادة ً ...فلان عملاق , ولم نقرأ فلانه عملاقة "والعملاق هنا ليس بالطول او العرض والعضلات " بل بالفكر والأدب والخلق والعمل عرفنا شفيق الحوت رحمه الله وكان بالفعل عملاقاً من خلال سيرته وفكره ونضاله رحل الرجل ولكن ذكراه ستبقى عبر التاريخ كأحد عمالقة النضال الفلسطيني وهل هي صدفة أن تكون سلوى الحوت وهي شقيقة العملاق الراحل..! هذه الأخت المناضلة والتي عرفها كل أبناء الثورة كواحدة من الأعلام الفلسطينيات في بيروت "لم تستمد مكانتها من أخيها أبا هادر رحمه الله ولكنها صنعت لنفسها مكاناً بين النساء والرجال والثوار والأخوات المناضلات من خلال عملها في خدمة المناضلين في كل مؤسسة خدمت بها منذ عقود قضتها تعمل بصمت ولكن فعلها صارخ ومئاثرها ستبقى خالدة فهي حقا في المكان المناسب منحها الله الصحة والعافية عملاقة هي هذه المرأة التي لا تعرف الأنا ولا الخصوصية ولا ترضى بالتمجيد فكانت نعم الأخت لكل الناس , وهي لا تتأخر أوتتردد أو تتقاعس عن أداء واجبها الأخلاقي والإنساني على حساب نفسها وراحتها مثابرة مصممة متواضعة حكيمة وصارمة كأفضل نموذج للمرأة القائدة في ميدانها بوركت هذه الإنسانة في زمن عزت فيه الإنسانية إلا من رحم ربي بوركت وهي تسجل رقماً صعباً حتى بين الرجال في عيد الأم والمرأة... نحتاج لأمثال (سلوى الحوت) كنماذج للمرأة الفلسطينية العاملة والقائدة في عيد الأم نتوجه بتحية للمرأة الفسطينية الحرة وبما تمثله سلوى الحوت من عطاء لا ينضب إمرأة مثابرة مصممة متواضعة حكيمة وصارمة .. وكأفضل نموذج للمرأة القائدة في ميدانها بوركت هذه الإنسانة في زمن عزت فيه الإنسانية إلا من رحم ربي بوركت وهي تسجل رقماً صعباً حتى بين الرجال في عيد الأم والمرأة... نحتاج لأمثال (سلوى الحوت) كنماذج للمرأة الفلسطينية العاملة والقائدة وتحية للمرأة الفسطينية المناضلة والأسيرة والشهيدة والأرملة والثكلى وكل إمرأة حرة في الوطن الحبيب وبما تمثله سلوى الحوت من عطاء لا ينضب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل