المحتوى الرئيسى

تغطية الشمس بـ"الغربان"..؟ بقلم:أسامة وحيد

03/22 00:46

تغطية الشمس بـ"الغربان"..؟ كتب/ أسامة وحيد oussamawahid@yahoo.fr كاميرون وأوباما وساركـوزي ومن يدور في فلكهم النفطي من أعراب سيوفهم مع معاوية وقلوبهم مع علي، لم يعودوا بحاجة لمبررات تُشخّص حالة جنون القذافي أو تحدد قبور جثث لمذابح حرام في ليبيا وحلال في غزة والبـحرين وأفغانسـتان، حتى ''يُعَرقنـوا'' ليبيا كانت آمنة بنفطها وبجنون ومجون عقيـدها فتآمر عليها عجم وعرب العـجم ليسلبوا منها الأمن والآمان،ليجعلوا منـها حقل رماية لاختبار آخر ما أنتجه الغرب لأجساد العرب من أسلـحة وطائرات ''أواكس'' أمريكية و''رفال'' فرنسيـة·· خشبة المسرح الليبي بديكورها الجـوي الآني، لم تعد بحاجة لغربال يغطي شمسا غطتها ''الغربان'' المحلقة والناعقة فوق جثة بلد عربي كان قبل الأمـس مطمئنا بخبزه وعيشه، فدارت عليه رحى الثورات ''الشعبو أمريكية'' لينقلب حـاله إلى مآل جثة تتنافس على نهشها آكلات النـفط العالمي تحت حجة الدفاع عن ''عقوق'' الإنسان العربي لنـظام كان على الأقل يحفظ له مرقده ومشربه وأمنه لينتـهي الحال بالشعوب العربية المغرر بها إلى وضع الاستنـصار، مثلا، بشارون لتحرير بيت المقدس ''؟؟''·· من شارك ومن بارك وحتى من التزم صمت الجـبان أمام ما يجري الآن من ''تسـركز'' فرنسي في سماء ليـبيا، فهو طرف في مؤامرة الخذلان، وأي مبرر غير الانتـصار لليبيا المأزومـة بعيدا عن سُعار ''جـرذها'' القذافي، مبرر لاغ ولا معنى له، فهؤلاء المحلقـون لم يعد يعنـيهم الآن أن يضع القذافي نفسه تحت تصرف من طعنه في نسبه بعدما قال عنه إنه ابنه الأصغر في إشارة لأوباما، الذي ظهر أنه ''بوعـمامة'' ابن القذافي الضائع، والمهم أن كل ما يعني ''غـربان'' اليوم أن الشمس لم تعد تحتاج إلى غربال يحجب مطامع أن نـفط ليبيا على بعد طلعات جوية معدودة من التأميـم الأورو أمريكي..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل