المحتوى الرئيسى

شهود: قوات القذافي تهاجم بلدة غربية وكثير يفرون

03/22 01:49

الرباط (رويترز) - قال شاهدان إن بلدة الزنتان بغرب ليبيا تعرضت لقصف مدفعي كثيف من قوات موالية لمعمر القذافي يوم الاثنين مما اجبر السكان على الهرب وبعضهم الى كهوف في المنطقة الجبلية.وقال عبد الرحمن ضو لرويترز بالهاتف من البلدة "تدمرت عدة منازل وسقطت مأذنة مسجد ايضا. وارسلت قوات جديدة اليوم لمحاصرة المدينة. ويوجد الان ما لا يقل عن 40 دبابة في سفوح الجبال القريبة من الزنتان."وقال الصحفي السويسري جيتان فاناي الذي تم الاتصال به ايضا بالهاتف ان هذا كان اشد قصف تشهده البلدة في ثلاثة ايام. وقال "اليوم بدأت هذه المعركة الضارية على الجبهة الشرقية. واختبأت النساء والاطفال في الكهوف في الغابات."وقال ان القوات المناهضة للحكومة تمكنت من منع القوات الموالية للقذافي من دخول البلدة التي تبعد نحو 140 كيلومترا الى الجنوب الغربي من العاصمة طرابلس.وقال مشيرا الى قرية قريبة "المدينة تتعرض لهجوم منذ يوم الجمعة بعد ان دخلت القوات الحكومية من منطقة شجويجة الشرقية لكنهم تقهقروا. ويوم السبت قصفونا من الجو وبنيران المدافع الثقيلة والدبابات."واضاف قوله "واليوم يستخدمون من الساعة العاشرة صباحا او العاشرة والنصف متفجرات ودبابات."وقال إن المستشفى المحلي سيئ التجهيز ودعا القوات الدولية الى التدخل في المنطقة.ووصف فاناي الذي يقوم بمهمة لحساب الراديو والتلفزيون السويسري معركة ضارية دارت رحاها يوم السبت وهزمت فيها قوات القذافي على الجبهة الجنوبية اعقبها هدوء يوم الاحد.وقال "لا يوجد احد تقريبا في المدينة والمدنيون ومنهم الشبان هم الذين يدافعون عن المدينة. وجرح كثيرون جراحا طفيفة واليوم كان هناك قتيلان لكنهما من المقاتلين. وهناك قتلى بين قوات القذافي أيضا."واضاف قوله "قوة نيران القذافي تفوق قوة الثوار."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل