المحتوى الرئيسى

استمرار الخطر في محطة فوكوشيما ومخاوف حول الاغذية

03/22 18:32

كيتاكامي (ا ف ب) - ازدادت المخاوف من تلوث نووي الثلاثاء في اليابان حيث ما زالت السلطات عاجزة عن ازالة التهديد عن محطة فوكوشيما للطاقة النووية والتي تثير انبعاثاتها المخاوف من تلوث الاغذية البحرية المصدر.وطلبت وزارة الصحة من محافظتي شيبا وايباراكي شرق طوكيو تكثيف مراقبة نوعية الاسماك والرخويات التي يتم صيدها على السواحل.وسجلت نسب يود 131 وسيزيوم 134 اكبر ب126,7 اضعاف و24,8 اضعاف على التوالي من المعايير المقبولة التي حددتها الحكومة، في مياه البحر قرب فوكوشيما على بعد 250 كلم من مدينة طوكيو التي تضم 35 مليون نسمة.كما فاقت نسبة السيزيوم 137 المسجلة المعيار المقبول ب16,5 اضعاف بحسب شركة "طوكيو الكتريك باور" (تيبكو) التي تشغل المحطة، مؤكدة ان نسب الاشعاع هذه لا تشكل خطرا على الصحة البشرية.واشار مسؤول في قطاع الصيد في مقاطعة فوكوشيما الى ان انشطة الصيد لم تستؤنف بعد في المنطقة لان السفن والمرافىء دمرها التسونامي الضخم الذي نجم عن زلزال بقوة تسع درجات.وادت الكارثة المزدوجة التي اعتبرت الاسوا في تاريخ البلاد منذ الحرب العالمية الثانية الى 22 الف قتيل ومفقود من بينهم 9079 وفاة مؤكدة في اخر حصيلة موقتة.ولتجنب اي انبعاث مشع جديد استؤنفت الاعمال الثلاثاء لمحاولة اعادة تشغيل انظمة تبريد المفاعلات.وهذه الجهود الجارية منذ الاحداث الاولى التي وقعت في 12 اذار/مارس، والتي تعرض عمال الاطفاء والتقنيين لكميات كبيرة من الاشعاعات، تعرقلت بعد ظهر الاثنين نتيجة انبعاث دخان مريب من المفاعلين 2 و3.واصيبت محطة فوكوشيما داييشي (رقم 1) الواقعة على بعد 250 كلم شمال شرق طوكيو باضرار جسيمة بفعل الزلزال الضخم الذي بلغت قوته 9 درجات واعقبته موجة تسونامي بارتفاع 14 مترا. وكانت شركة تيبكو قدرت ارتفاع التسونامي بعشرة امتار.الا ان تيبكو اشارت الى ان اعمال تبريد المفاعلات بواسطة خراطيم المياه لم تستأنف حتى ظهر الثلاثاء.وبدأ التقنيون باستخدام شاحنة المانية مجهزة بمضخة اسمنت متحركة لرش المياه على سطح المفاعل 4 المتضرر.كما يجري الثلاثاء نقل شاحنة مجهزة بذراع متحركة ضخمة من الصين الى اليابان حيث ستستخدم في فوكوشيما لرش المياه على المنشآت.تستخدم الشاحنة بالعادة لصب الاسمنت في طوابق مباني مرتفعة. وقد يصل ارتفاعها الى 62 مترا بحسب صانعتها شركة ساني الصينية المتخصصة في اليات ورش البناء الثقيلة.والمفاعل 3 الذي اصيب باكبر قدر من الاضرار هو اكثر المفاعلات الستة اثارة للقلق لدى السلطات.ويحتوي مما يحتويه على مادة "ام او اكس" وهو مزيج من اكسيد البلوتونيوم واليورانيوم الذي ينتج عن اعادة التدوير والذي تعتبر انبعاثاته اكثر ضررا من الوقود المكون من اليورانيوم.وتقدم نائب رئيس تيبكو نوريو تسوزومي امام الصحافيين باعتذار الثلاثاء للسكان الذين اضطروا الى اخلاء المناطق المحيطة بمحطة فوكوشيما بسبب الاشعاعات.وقال "اعتذر بصدق، شركتنا تسببت بالقلق والازعاج للسكان في محيط المحطات وفي مقاطعة فوكوشيما وفي البلاد برمتها".وتكرر الهيئات العامة المختلفة ان مستوى النشاط الاشعاعي الذي تم تخزينه في مياه الامطار ومياه الصنابير او في بعض الاغذية حول المفاعلات المتضررة بفعل الكارثة لا يشكل تهديدا للصحة.غير ان الحكومة اتخذت قرارا بمنع السبانخ والكاكينا وهي نبتة يابانية ذات اوراق خضراء تزرع في اربع محافظات قريبة من المحطة النووية (ايباراكي، توشيغي، غونما وفوكوشيما)، وكذلك الحليب المنتج في فوكوشيما.وعلى رغم المخاوف المستمرة حيال محطة فوكوشيما، سجل مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو ارتفاعا كبيرا الثلاثاء عند الاغلاق بلغ نسبة 4,36% وراهن المستثمرون على تحسن بعد انهيار الاسبوع الفائت.لكن الاقتصاد ما زال متأثرا. واعلنت شركتا تويوتا وهوندا للسيارات الثلاثاء انهما ستؤجلان استئناف العمل في مصانعهما في اليابان بسبب نقص في قطع الغيار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل