المحتوى الرئيسى

واشنطن تدين استخدام السلطات السورية العنف المفرط في قمع تظاهرات درعا

03/22 04:47

ادانت الولايات المتحدة استخدام السلطات السورية للقوة غير المتناسبة في قمع التظاهرات التي اندلعت مؤخرا في مدينة درعا الجنوبية للمطالبة باطلاق الحريات ومحاربة الفساد.وحث تومي فيتور، الناطق باسم مجلس الامن القومي الامريكي، دمشق على السماح للسوريين بالتظاهر والاحتجاج بشكل سلمي.وكانت السلطات السورية قد نشرت قوات الجيش في درعا بينما خرجت التظاهرات لليوم الرابع على التوالي.وقد قتل في هذه التظاهرات الى الآن ستة اشخاص، بمن فيهم صبي في الحادية عشرة من عمره.ورغم ان المتظاهرين لم يطالبوا بتنحية الرئيس السوري بشار الاسد، تعتبر هذه الاحتجاجات اخطر تحدي يواجهه النظام السوري منذ خلف بشار والده منذ 11 عاما. لا خوف بعد الآن وكانت قوات الجيش السوري قد استخدمت يوم الاحد الماضي الغاز المسيل للدموع والعتاد الحي ضد المتظاهرين الذين اضرموا النار في مقرات حزب البعث الحاكم ومكاتب تابعة لشركة سيرياتيل للاتصالات التي يملكها رامي مخلوف ابن خال الرئيس الاسد.وقد قتل ذلك اليوم متظاهر واحد واصيب عشرات بجروح.وفي اليوم التالي، ورغم الانتشار الكثيف لشرطة مكافحة الشغب وقوات الجيش، خرج الالوف من المتظاهرين الى شوارع درعا وهم يهتفون لا خوف بعد الآن وذلك للمشاركة في تشييع جنازة قتيل تظاهرات الاحد.الا ان قوات الامن لم تستخدم العنف هذه المرة، بل لم تواجه المشيعين عدا قيامها باعتقال خمسة اشخاص.وكان الجيش السوري قد نصب نقاط تفتيش عند مداخل درعا حيث قام جنوده بفحص هويات الداخلين الى المدينة والخارجين منها.كما شهد يوم الاثنين تظاهرات في بلدة جاسم المجاورة لدرعا هتف فيها المتظاهرون سلمية و الله، سورية، حرية ، وكذلك في بلدتي نوى والشيخ مسكين رفع فيها المتظاهرون لافتات تطالب بالحرية.وقال فيتور إن التقارير الاخبارية تشير الى ان السلطات السورية قد استخدمت في الايام الاخيرة القوة غير المتناسبة ضد المدنيين، وخاصة ضد المتظاهرين والمشيعين في درعا. وقال للصحفيين في واشنطن: نناشد الحكومة السورية السماح للناس بالتظاهر سلميا، كما نطالبها باحالة المسؤولين عن اعمال العنف التي جرت في درعا الى القضاء. في غضون ذلك، قالت منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الانسان إن على السلطات السورية الامتناع عن استخدام العتاد الحي وغيره من اشكال القوة المفرطة ضد المحتجين. وقالت ساره ليا ويتسون، مسؤولة شؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة، إن الحكومة السورية لم تبد اي تردد في قتل مواطنيها بالرصاص الحي لتجرؤهم على الابداء بآرائهم. واضافت: لقد ابدى السوريون شجاعة فائقة باقدامهم على الاحتجاج علانية على واحد من اعتى الانظمة في المنطقة، ولكن يجب الا يكون ثمن ذلك حياتهم. وكانت الحكومة السورية قد اوفدت مسؤولين كبار الى درعا في محاولة لتطييب الخواطر ونزع فتيل الازمة، كما اطلقت سراح 15 طفلا كان اعتقالهم (لكتابتهم شعارات مناصرة للديمقراطية على جدران المدينة) الفتيل الذي اشعل الاحتجاج الاول يوم الجمعة.وطالب المتظاهرون ايضا باطلاق سراح المعتقلين السياسيين، واغلاق مقر الامن في درعا، وتنحية محافظ درعا، ومحاكمة المسؤولين عن قتل المتظاهرين محاكمة علنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل