المحتوى الرئيسى

غراب: مصر أولى بالغاز من اسرائيل

03/22 01:03

انطلاقا من حالة الشفافية التي أرستها ثورة‏25‏ يناير جاءت دعوة المهندس عبدالله غراب‏,‏ وزير البترول‏,‏ لمحرري البترول في الصحف المصرية لرسم ملامح المرحلة المقبلة في تعامل القطاع مع كل استثماراته وتعاقداته مع الدول والشركات الأجنبية والمحلية‏. جاءت تصريحاته لتؤكد أنه لا عودة إلي حالة الضبابية وحجب المعلومات لأننا جميعا في هذا الوقت الحرج من عمر الدولة المصرية لا نملك رفاهية تضليل الرأي العام ـ الذي نعمل من أجله ـ باعتباره هو المالك الحقيقي والفعلي لكل ثروات الوطن‏.‏ من هذا المنطلق أكد الوزير أن قرار وقف الغاز لإسرائيل ليس بيده فهو لا يملك إصدار مثل هذا القرار وأن كمية الغاز المصدرة لإسرائيل لا تتعدي‏4%‏ من إجمالي إنتاج مصر من الغاز ومع ذلك فإن السوق المصرية إذا أحتاج إليها فلن نتردد في ضخها للسوق المصرية‏,‏ وأن جميع الاتفاقيات سيتم مراجعتها بناء علي احتياجاتنا أولا‏,‏ وقال إن هناك هناك اجتماعات مستمرة لمراجعة جميع الاتفاقيات الخاصة بتصدير الغاز للأردن وإسرائيل‏.‏ وأوضح الوزير أن ظروف المنافسة تفرض علينا عدم الإعلان عن الأسعار التي نبيع بها وذلك حتي لا يستغلها المنافس‏,‏ وتوفر لنا أيضا فرصة للمناورة للحصول علي أفضل سعر‏.‏ وأشار الوزير إلي أن هناك حالة من الترقب لدي المستثمرين الأجانب لوضع السوق في مصر بعد الثورة‏,‏ ولكن مخاوفهم زادت نتيجة لانتشار الاحتجاجات الفئوية‏,‏ وأن القلق الذي يسيطر علينا الآن مرجعه إلي أن هذه الاحتجاجات قد تدفع بعض المشروعات العملاقة إلي وقف استثماراتها في مصر‏,‏ وهناك بالفعل لدينا مشروعات كبري لإنتاج الزيت والغاز وتأخر تنفيذها نتيجة لعدم الاستقرار مما سيدفع أصحابها إلي نقل استثماراتهم إلي دول أخري‏.‏ وطالب الوزير بمراجعة الدعم في جميع الوزارات والهيئات كل شهر من خلال لجنة ثلاثية تمثل الجهات السيادية بالدولة لضمان وصول الدعم لمن يستحق‏.‏ وعما أثير أخيرا بالصحف حول حقول جيسوم بخليج السويس أكد الوزير أن الهيئة العامة للبترول قامت بعمل مزايدة علنية عالمية لبيع حصة الشريك الأجنبي الذي تخارج من حقول جيسوم في خليج السويس‏,‏ ولم تقم الهيئة ببيع سهم واحد من حصتها وتم عمل مزايدة عالمية لبيع حصة الشرك الأجنبي وتقدم أكثر من‏40‏ شركة عالمية‏,‏ وتم ارسؤها علي أفضل عرض وفقا للمحددات القانونية‏.‏ وعن حقل طائر البحر ـ بالبحر الأحمر ـ أكد الوزير أن المشروع توقف ولم تتقدم له أي شركات نتيجة لعدم موافقة السياحة والبيئة‏,‏ ولكنه يمثل مخزونا استراتيجيا لثروة مصر‏.‏ وقال إن الوزارة ستشهد في المرحلة المقبلة ضغطا في المصروفات الإدارية للوزارة‏,‏ كما سنعمل علي تخفيف استخدامات المازوت للحد الأدني وأن الوزارة تضع نصب عينيها احتياجات السوق المحلية من الغاز الطبيعي‏,‏ وبناء عليه سيتم مراجعة جميع الاتفاقيات‏.‏ وأكد الوزير في نهاية لقائه أن الوزارة ستعلن عن جميع المشروعات التي ستشارك فيها الوزارة وأن جميع رؤساء الهيئات لديهم تعليمات بعدم حجب المعلومات لتحقيق الشفافية ومصارحة الرأي العام بما حققناه أو لم نحققه‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل