المحتوى الرئيسى

خالد راح يشترى العشا «أيام الثورة».. فعاد مصاباً بطلق نارى

03/21 23:20

رغم حالته الصحية المتدهورة وعدم قدرته على المشى بسهولة بسبب اختراق «عيار نارى» لجسد، النحيل فى 29 يناير الماضى، حضر خالد عبدالرحمن حسن، وهو يستند على والدته، إلى مقر «المصرى اليوم» ليروى تفاصيل إصابته بحثاً عن حقه. لم يشارك خالد فى الثورة، لكنه أصبح أحد مصابيها، حيث ذهب يوم 29 يناير لإحضار وجبة العشاء لأسرة تتكون من أم لا تعمل ووالد أصيب فى حادث أثر على قدميه فأصبح قعيداً ولا دخل له سوى معاشه 500 جنيه، وأخت فى نهاية الشهادة الإعدادية وأخ فى الصف الثانى الابتدائى. ويروى خالد: «كنا هانتعشى فول، وأثناء مرورى فى الشارع بجوار منزلى متجهاً إلى المطعم الذى يقع أمام قسم أول شبرا الخيمة فوجئت بثلاث سيارات شرطة (بوكس) تمر بسرعة كبيرة ويطلق من بداخلها وابلاً من الرصاص بعد حريق قسم الشرطة فحاولت الهرب ودخول أى شارع جانبى وإذا بطلق نارى يخترق بطنى ويتسبب فى تمزق الأمعاء وتهتك الطحال والقولون، لتخرج الطلقة من الجهة الأخرى».. خالد أكد أنه بعد عودة الشرطة جزئياً قرر تحرير محضر بما حدث له، وقال: «يوم 8 فبراير حضر أمين شرطة وأخذ أقوالى وبعدها ذهبت أمى للقسم لتحصل على رقم المحضر الذى اتهمت فيه عساكر وضباط القسم بإطلاق الرصاص علىّ، اكتشفت عدم تسجيل المحضر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل