المحتوى الرئيسى

انقسام داخل قطاع القنوات المتخصصة

03/21 23:19

 ‬يعيش العاملون في قطاع النيل المتخصصة الذي ترأسه هالة حشيش حالة من الانقسام واختلاف الاراء بين مؤيد ومعارض‮. ‬حيث يطالب البعض بضرورة تغيير كل الاوضاع السابقة علي الثورة ومنها تغيير رؤساء القنوات والغاء مسميات‮ »‬البرديوسر‮«‬،‮ »‬الاشراف العام،‮ ‬الاشراف علي الانتاج ورئيس التحرير وغيرها من الامور التي أضافت اعباء علي ميزانيات البرامج وأثقلت كاهلها من أجل تحقيق منافع مادية تقدر بآلاف الجنيهات عن كل حلقة ويواصل هذا الفريق تقديم الشكاوي وجميع المستندات والادلة التي تعكس الفساد داخل القطاع فيما يسمي بالقائمة السوداء‮.. ‬بينما يطالب البعض الآخر ببقاء الاوضاع علي ما هي عليه وقاموا بجمع توقيعات تشيد بالقيادات وتؤكد رضاهم من الوضع الحالي‮.. ‬ويتهمون المعارضين بأنهم مجموعة من العاملين المغضوب عليهم بسبب فشلهم وعدم قدرتهم علي العمل وانهم استغلوا الاحداث الأخيرة لتصفية حسابات مع القيادات لاسباب فئوية خاصة بكل منهم‮. ‬بينما التزمت هالة حشيش رئيس القطاع بموقف المحايد بين الطرفين مؤكدة ان مكتبها مفتوح لتلقي الشكاوي من الجميع وانها‮ ‬غير مسئولة عن الكثير من الامور خاصة بالاجور المرتفعة التي وافق عليها رئيس الاتحاد السابق أسامة الشيخ واذا كان القطاع قد نفذ بعض القرارات ومنها الغاء برامج الصحفيين من الخارج فان فريق المعارضين داخل القطاع مازالوا يتمسكون بضرورة محاسبة الجميع ومطالبتهم بإجبار هؤلاء الوافدين من الخارج برد ما حصلوا عليه أساليب‮ ‬غير قانونية أو ملتوية‮.. ‬وخلال الأيام الأخيرة زادت حالة‮ ‬غضب المعارضين بعد موافقة هالة حشيش علي عدد من البرامج الجديدة التي تتضمن ميزانياتها بنود للبرديوسر،‮ ‬والاشراف علي الاخراج الذي بلغ‮ »٢١ ‬الف جنيه في برنامج‮ »‬آه ياليل‮« ‬علي قنوات المنوعات‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل