المحتوى الرئيسى

هيومن رايتس ووتش تندد باستخدام قوات الأمن السورية المفرط للقوة

03/21 23:19

خرج‮ ‬آلاف أمس يرددون هتافات تطالب بالحرية أثناء جنازة محتج قتلته قوات الأمن في درعا بسوريا وسط انتشار الجيش السوري حول المدينة،‮ ‬ويعد القتيل الشاب رائد الكرد خامس ضحية من المتظاهرين الذين سقطوا في المواجهات مع قوات الأمن المستمرة منذ ثلاثة أيام‮.‬وأعلنت مصادر إعلامية أن الأهالي رجحوا ارتفاع موجة الاحتجاجات عند خروج الجنازة من أحد مساجد المدينة التي تم حرق عدد من مبانيها الحكومية أمس،‮ ‬بينها مبني لمقر حزب البعث الحاكم ومنزل المحافظ ومقر القصر العدلي ومرآب تابع لشرطة المرور وعدد من فروع شركتين للهاتف المحمول‮.‬وكان أهالي درعا قد بدأوا احتجاجات قبل عدة أيام علي الفساد والاعتقالات‮  ‬التعسفية،‮ ‬مطالبين برفع سقف الحريات العامة وتحسين مستوي الأوضاع‮  ‬المعيشية وخلق فرص عمل للشباب وإلغاء قانون الطوارئ المعمول به في سوريا منذ نحو‮ ‬48‮ ‬عاما‮.‬وبينما وصل وفد حكومي إلي درعا للتعزية في القتلي الذين سقطوا هناك, قال متظاهرون إنهم يرفضون قانون الطوارئ وإنهم يتطلعون إلي الحرية‮.‬وقد أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع علي المحتجين, في حين قال سكان إن ما لا يقل عن‮ ‬40‮ ‬شخصا نقلوا للعلاج في المسجد العمري الرئيسي بالمدينة القديمة بعد استنشاق الغاز‮.‬وقال أحد المقيمين لوكالات الأنباء‮  ‬إن‮ "‬المسجد العمري أصبح الآن مستشفي ميداني،‮ ‬وإن قوات الأمن تعرف الآن أنها لا تستطيع دخول المدينة القديمة دون إراقة المزيد من الدماء‮".‬من ناحية أخري, قالت منظمات حقوقية إن النساء المعتقلات علي خلفية المشاركة في الاحتجاجات دخلن في إضراب مفتوح عن الطعام بسجن دوما للنساء بالعاصمة دمشق‮.‬وذكر بيان لمنظمات حقوقية أن عشر نساء اعتقلن بتهمة النيل من هيبة الدولة وتعكير صفو العلاقة بين عناصر الأمة‮.‬وكانت السلطات قد أعلنت أنها قررت تشكيل لجنة رسمية للتحقيق،‮ ‬ولمعالجة الأحداث في درعا‮. ‬من جهتها أدانت باريس علي لسان وزير الخارجية بأعمال العنف التي وقعت في سوريا ضد المتظاهرين،‮ ‬وطالبت بالافراج عن كل الذين اعتقلوا لمشاركتهم في حرب الاحتجاج‮.‬كما نددت منظمة هيومن رايتس ووتش‮ "‬بالاستخدام المفرط للقوة‮" ‬الذي اوقع‮ "‬خمسة قتلي علي الاقل‮" ‬منذ الجمعة في سوريا حيث قمعت السلطات بعنف تظاهرات مناهضة لها‮.‬كما أكد المرصد السوري لحقوق الانسان أن قوات الامن السورية عمدت في الايام الاخيرة إلي اعتقالات‮ "‬تعسفية‮" ‬في مناطق عدة شهدت تظاهرات ضد النظام،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن‮ "‬السلطات الأمنية اعتقلت خلال تظاهرة الجامع الأموي في دمشق الجمعة الماضي‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬وثلاثة أشخاص في مدينة بانياس الساحلية في اليوم التالي للتظاهرة التي حدثت في المدينة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل