المحتوى الرئيسى

ريبيري: "أكره نفسي" بسبب أحداث المونديال!

03/21 22:48

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) أبدى فرانك ريبيري جناح المنتخب الفرنسي "أسفه" عن "دوره في المشاكل التي عصفت بـ (الديوك) أثناء كأس العالم 2010"، وذلك في أعقاب استدعائه من قِبَل المدير الفني لوران بلان. وكان بلان تجاهل توجيهات وزيرة الرياضة الفرنسية شانتال جوانو، واستدعى ريبيري وباتريس إيفرا إلى التشكيلة التي ستواجه لوكسمبورغ ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2012 الجمعة، وكرواتيا ودياً بعد أربعة أيام. وسبق للاتحاد الفرنسي أن أوقف ريبيري وإيفرا لثلاث وخمس مباريات على التوالي، بسبب دورهما في المشاكل التي عصفت بالمنتخب خلال نهائيات مونديال جنوب أفريقيا، نتيجة استبعاد زميلهما نيكولا أنيلكا لشتمه المدرب حينها ريموند دومينيك. وجددت جوانو موقفها السابق من أن عودة هذا الثنائي إلى التشكيلة "غير مقبولة"، لكن بلان لم يهتم بذلك وضم اللاعبيْن إلى المنتخب.   اعتذارٌ رسمي وقال ريبيري في مؤتمرٍ صحفي عقده الاثنين: "سلكت الطريق الخطأ وآذيت بعض الناس. أكره نفسي وعليَّ أن أعتذر، أريد أن أطوي هذه الصفحة السوداء". وطالب لاعب بايرن ميونيخ الألماني الصحفيين بـ"عدم توجيه أسئلة له بخصوص الماضي" الذي يعتبره "انتهى"، ووجّه حديثه إلى الصحفيين قائلاً: "كنت متاحاً لكم دائماً وأنتم تحترمونني، أريد ألا يتكلم معي أحد فيما حدث، أنا سعيدٌ بعودتي إلى المنتخب، قميص فرنسا في قلبي". وتابع ريبيري: "تعلمت كثيراً وتغيّر سلوكي كثيراً، أصبحت حريصاً أكثر في التعامل مع من حولي وأقل ثقةً بهم، استمتعت بإجراء مقابلاتٍ صحفية مع بعضكم لكن الآن علينا أن ننسى ما حدث وننظر للأمام، الأحداث جعلتني أكثر قوة، بفضل كأس العالم 2010 تعلمت الكثير من الأشياء". لا خلافات مع غوركوف ومن جهةٍ أخرى، نفى فرانك وجود أية خلافات مع لاعب وسط "الديوك" وليون الفرنسي يوان غوركوف، وهو ما أشارت إليه بعض التقارير الصحفية، مؤكداً: "لا توجد مشاكل بيننا على الإطلاق، كيف يُكتب هذا في الصحافة؟ سأتحدث إليه أثناء المعسكر". وأشاد ريبيري بمديره الفني بلان، موضحاً أن "لوران يضع ثقته بي وأنا سعيدٌ بذلك. اتخذ قراراً صعباً بضمي وتحدى وزيرة الرياضة. بإمكانها الآن أن تقول ما تُريد". من مهند الشناوي  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل