المحتوى الرئيسى

أحلام مصرية‮»‬في ‮٠٠٢ ‬كلمة‮«.. ‬ارحموا عزيزَ‮ ‬قومً‮ »‬شَابْ‮«..!‬

03/21 22:01

‮»٠٠٢ ‬كلمة فقط‮.. ‬يجب أن يشتمل عليها مقالك‮«.. ‬قالها زميلي العزيز مؤمن خليفة المشرف علي صفحات الرأي‮.. ‬حين سلمته مقالي الاسبوع الماضي‮.. ‬وكان لابد من الاختصار الذي أضاع المعني‮.. ‬وكنت أؤكد من خلاله رفضي للتعديلات الدستورية‮.. ‬وان ثورة ‮٥٢ ‬يناير تستحق دستورا جديدا‮.. »‬شوفي أحمد رجب‮..« ‬قالها مؤمن خليفة مستطردا‮.. ‬يا خبر أبيض‮.. ‬أحمد رجب مرة واحدة‮.. ‬هوّ‮ ‬أنا أطول‮..‬،‮ ‬بعد سنوات من الانزواء الانفرادي مع عدد من زملائي‮.. ‬رفضنا فيها المشاركة في التحقيقات والحوارات الصحفية‮.. ‬ومناقشة أية قرارات تخص النظام السابق‮.. ‬واقتصرت كتاباتنا بين الحين والآخر ما بين التحقيقات الاجتماعية والموضوعات الخيرية‮.. ‬شِبَنَا وشَابَ‮ ‬القلم في أيدينا‮.. ‬إلي ان جاء زميلنا الشاب ياسر رزق لرئاسة التحرير‮.. ‬فأمدنا بحبر جديد للكتابة،‮.. ‬بعد الاختصارات التي أوجعتني الاسبوع الماضي‮.. ‬فكرت في تغيير العنوان‮.. ‬من‮ »‬أحلام مصرية‮« ‬إلي‮ »٠٠٢ ‬كلمة‮« ‬لكن وجدت زميلي عيسي مرشد يكتب مقاله فوقي بعنوان‮ »‬كلمة‮«.. ‬والقراء هيحتاروا‮.. ‬يعني ايه كلمة‮ »‬ويعني ايه‮ »٠٠٢ ‬كلمة‮«.. ‬قلت‮.. ‬استحمل‮.. ‬احسن من مفيش‮.. ‬ذهبت لابني السيناريست الشاب ليشرح لي فن المعالجة السينمائية‮.. ‬سألني‮.. ‬هل ستكتبين سيناريو‮.. ‬قلت‮.. ‬لا‮.. ‬معالجة صحفية‮.. ‬نظر لي باندهاش‮.. ‬وتركني ألملم حيرتي‮.. ‬حتي جاءت الفكرة‮.. »‬بلاها‮« ٠٠٢ ‬كلمة‮.. ‬اكتب‮ »‬كلمتين وبس‮«.. ‬مع الاعتذار للراحل فؤاد المهندس‮.. ‬وها قلبها شعارات‮.. ‬مرة اكتب‮ »‬تحيا مصر‮«.. ‬ومرة اخري‮ »‬يحيا شباب الثورة‮«.. ‬وثالثة‮.. »‬دماء شهدائنا الابرار موش رخيصة‮«.. ‬ورابعة‮.. »‬ارحموا عزيز قوم شابْ‮«.. ‬من الشيب والعجز‮..!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل