المحتوى الرئيسى

بمتوسط ‮٣.٦ ‬مليار سنويا تهريب ‮٢.٧٥ ‬مليار دولار أموال‮ ‬ غير مشروعة للخارج في ‮٨ ‬سنوات

03/21 22:01

قدر د‮. ‬نبيل حشاد الخبير المالي والاقتصادي إجمالي الأموال المصرية‮ ‬غير المشروعة المهربة للخارج بنحو ‮٢.٧٥ ‬مليار دولار خلال الفترة من عام‮ ‬2000‮ ‬وحتي‮ ‬2008،‮ ‬أي بمتوسط ‮٤٣.٦ ‬مليار دولار سنويا،‮ ‬باستثناء عام‮ ‬2007‮ ‬الذي شهد بمفرده ارتشاحا للأموال المهربة بلغ‮ ‬13‮ ‬مليار دولار وعام‮ ‬2008‮ ‬الذي عصفت به الأزمة المالية وبلغت الأموال المهربة ‮٧.٤ ‬مليار دولار‮.‬وقال حشاد خلال ورشة العمل التي نظمتها الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية بعنوان‮ "‬هروب الأموال المشروعة وغير المشروعة وأثره علي مستقبل الاقتصاد المصري‮ - ‬إن مصر حاليا في المرتبة الثالثة‮  ‬أفريقيا من حيث إجمالي الأموال‮ ‬غير المشروعة المهربة للخارج وفقا لأحدث تقارير منظمة النزاهة المالية الدولية‮.‬وأضاف أن تهريب الأموال المصرية‮ ‬غيرالمشروعة للخارج عن طريق سوء التسعير‮ (‬خفض قيمة الصادرات وزيادة قيمة الواردات والعكس صحيح‮) ‬قدرتها منظمة النزاهة المالية الدولية بواقع ‮٤٥.٢ ‬مليار دولار سنويا،‮ ‬فيما بلغت التدفقات المالية‮ ‬غير المسجلة في ميزان المدفوعات المصري‮ (‬ناجمة عن التهرب الضريبي‮) ‬بواقع ‮٨.٣ ‬مليار دولار سنويا،‮ ‬وهو ما يشكل متوسط الأموال المصرية‮ ‬غير المشروعة المهربة للخارج سنويا‮.‬وأكد حشاد‮  - ‬عضو الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية‮ - ‬أن القدرة علي استعادة الأموال المنهوبة والمهربة للخارج تتطلب الإرادة السياسية لتحقيق ذلك واتباع الآليات الفنية التي ستتم بها النواحي القانونية لاسترداد تلك الأموال،‮ .‬وتوقع الدكتور نبيل حشاد الخبير المالي والاقتصادي أن يهوي مركز مصر في مؤشر الفساد العالمي من رقم‮ ‬70‮ ‬عالميا قبل ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير ليصير بعد العراق‮ (‬التي تحتل الخانة الأخيرة رقم‮ ‬170‮ ‬في الكشف‮) ‬وذلك عقب ما كشفته الثورة من تغلغل الفساد الهائل في‮ ‬معظم مؤسسات الدولة‮.   ‬‮ ‬ا.ش.ا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل