المحتوى الرئيسى

حمدين صباحي: لو رأيت مرشحا أجدر مني بالرئاسة ما رشحت نفسي

03/21 22:00

محمد شوشة - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  رفض حمدين صباحي، المرشح الناصري لانتخابات رئاسة الجمهورية، التعليق على مواقف عمرو موسى والدكتور محمد البرادعي، منافسيه في الانتخابات المقبلة، مؤكدًا أنه يحترم كل المرشحين، ولديه علاقة إنسانية متميزة معهم، ويطالب بفرص متكافئة لكل مصري ليتعرف بشكل جدي على كل المرشحين وتاريخهم وبرامجهم الانتخابية.وأضاف صباحي، خلال لقائه بالعشرات من شباب الجامعات في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة مساء اليوم الاثنين: "لو رأيت مرشحا أجدر مني وأقدر على المنصب لما ترشحت أصلا، والوحيد الذي ذهبت إليه وطالبته بالترشح كان المستشار طارق البشري، الذي لا ينتمي إلى تيار وطني بعينه، لأنه الوطنية المصرية ذاتها".وأعلن مرشح الرئاسة ملامح برنامجه الانتخابي، والذي سيتركز على 3 محاور: الحقوق السياسية والحقوق الاقتصادية واستقلالية القرار، مؤكدًا أن الشعب المصري يجب أن يمتلك حقوقه كاملة لأنه "قائد ومعلم وواع لكل ما يحدث حوله، وعيب إننا نبص للشعب إنه تلميذ هنوجهه ونقوله خد ديمقراطيه على قد فهمك وتعليمك لأن أقل مصري ليس أقل في قدرته على التمييز بين الصالح والفاسد من أكبر دكتور في الجامعة".وقال صباحي، إنه يثق في اختيارات الشعب ثقة مطلقة لأن "ربنا أكرم كل مصري برادار داخلي نقي يخليه يميز الحق من الباطل"، مضيفا: "نريد مصر مدنية لا تمييز بين مواطنيها بأي نوع من التصنيف، وتجرم في الدستور كل أشكال التمييز بين المصريين"، وأضاف: "يجب أن نرسخ فكرة أن المواطن سيد وصاحب قرار ويختار جميع مناصب الدولة".وأكد أنه سيسعى حال فوزه بالمنصب، لتنفيذ مشروع قومي تنموي يهدف لوضع مصر في المرتبة الثامنة بين أقوى الاقتصادات في العالم خلال 8 سنوات، أسوة بما فعله الرئيس البرازيلي السابق "لولا دا سيلفا"، مضيفا: "رفع المصريين من تحت خط الفقر مطلب أخلاقي، لأن من العيب أن نترك إخواننا يعيشون في العشوائيات وعشش الصفيح والمقابر"، مؤكدا أن شعار (عيش.. حرية.. كرامة اجتماعية) لخص مطالب المصريين.وأعلن صباحي أنه سيعطي البحث العلمي والتعليم، ثم الرعاية الصحية، الأولوية في ميزانية الدولة، كما سيركز على الرأسمالية الوطنية التي تعتمد على الملكيات الصغيرة والمتوسطة، وتنظيف القطاع العام من النهب والبيروقراطية والاعتماد على الدولة، وتنمية القطاع التعاوني، وتقديم حوافز حقيقية للاستثمار مقابل إلزام المستثمرين بأن يكونوا أداة للعدل الاجتماعي.وشدد على ضرورة استصلاح الأراضي الصحراوية عن طريق الشباب، لأن 94% من مساحة مصر غير مستغلة، ولدينا موارد بشرية ضخمة من الشباب العاطل، "ولازم نظبط ده مع ده على أن نبدأ من سيناء والوادي الجديد".وعلى صعيد استقلال القرار قال صباحي: "مصر قادرة على التقدم بمواردها المحلية ومحيطها العربي"، مضيفا أن الثورة ستعيد مصدر لموقعها الطبيعي في قيادة الأمتين العربية والإسلامية، وشدد على ضرورة العودة للعمل في أفريقيا لأنها ملف مهم في السياسة المصرية لتأمين موارد النيل، ولأنها سوق عظيمة جدا للمنتجات المصرية، وأكد على ضرورة تحسين العلاقات مع تركيا وإيران، والتوقف عن التعامل مذهبيا وطائفيا مع ملفات السياسة الخارجية.وحول العلاقات مع إسرائيل قال صباحي إنه يؤمن بأنها كيان عنصري عدواني توسعي استيطاني، ويعارض اتفاقية كامب ديفيد، مؤكدا أنه لن يتخذ موقفًا شخصيًّا، بل سيعرض جميع الاتفاقيات الدولية للمراجعة في مؤسسات الدولة، ثم تعرض نتيجة المراجعات على الشعب في استفتاء عام ليقر ما يراه في صالح مصر.وأضاف صباحي: "لست من دعاة الحرب مع إسرائيل، فحربي المقدسة ستكون ضد الفقر والبطالة والفساد ونهب الثروات، لكنني لن أكمل طريق الهوان الذي سار فيه النظام السابق، حيث سأقطع تصدير الغاز لإسرائيل ولن أحاصر غزة، ولن أردد مفاهيم إسرائيل للسلام".وختم صباحي حديثه قائلا: "لو أصبحت رئيسا سأفتح صفحة على فيس بوك للتواصل مع المواطنين، وسأظهر أسبوعيا في برنامج تليفزيوني مدته ساعتين لفتح الاتصالات التليفونية مع الشعب، ولن أسكن في القصر الرئاسي، ولن أجعل زوجتي السيدة الأولى، لأن من تستحق لقب السيدة الأولى هي الفلاحة البسيطة اللي بتشقى في الغيط مع جوزها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل