المحتوى الرئيسى

مزارعون في بلغاريا يغلقون طرقا مطالبين بأموال الدعم الزراعي

03/21 21:15

صوفيا (رويترز) - أغلق مئات المزارعين في بلغاريا يوم الاثنين طرقا مؤدية للمدن باستخدام جرارات ومحاريث في المناطق المنتجة للحبوب في أنحاء شتى بالبلد الواقع بمنطقة البلقان مطالبين الحكومة بصرف أموال دعم زراعي يقولون انها متأخرة.ويقول المزارعون الذين يرزحون تحت الدين وتكاليف الوقود المرتفعة ان الحكومة تدين لهم بنحو 300 مليون ليف بلغاري (220 مليون دولار) في شكل مساعدات حكومية وان الاجراءات الحكومية العقيمة تسببت في تأخير صرف تلك الاموال.وقال وزير الزراعة ميروسلاف نايدنوف ان الحكومة المنتمية ليمين الوسط صرفت اموالا بالفعل لنحو 80 في المائة من المزارعين وتأمل في أن يحصل الباقون على مستحقاتهم في غضون الاسابيع الثلاثة القادمة عندما تنتهي الوزارة من فحص المستندات.وأضاف الوزير أن بلاده التي تعد افقر بلدان الاتحاد الاوروبي لابد وان تكون يقظة بشكل اكبر وأن تفحص التفاصيل بدقة لا سيما بعد ان تعرضت مرتين لدفع غرامات فرضتها بروكسل بسبب مخالفات في توزيع المساعدات الزراعية.وأشار الى أنه لابد وان تضم التغييرات القانونية التي تستهدف خفض الضرائب الخاصة على وقود الديزل المستخدم في النشاط الزراعي مربي الحيوانات ولابد من ارسال طلب في هذا الخصوص الى بروكسل.وقال ان الحكومة تدرس خطة لتخفيض المساعدات الوطنية في السنوات التي ترتفع فيها اسعار الحبوب عالميا.وتابع نايدنوف "ارتفعت ارباح المنتجين في العام الماضي ويبدو أن الحال سيتكرر العام الحالي. نرى احتجاجات من اناس حصلوا على ملايين الليفات اكثر مما كان متوقعا بداية 2010."وفجر ارتفاع اسعار الغذاء سلسلة من الاحتجاجات في بلغاريا التي تخرج ببطء من ركود طويل اجبر الحكومة على تجميد الرواتب والمعاشات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل