المحتوى الرئيسى

قادة عسكريون يمنيون كبار يعلنون تأييدهم للمحتجين

03/21 19:33

صنعاء (رويترز) - اعلن قادة كبار بالجيش وسفراء وبعض القبائل تأييدهم للمحتجين المناهضين للحكومة اليمنية يوم الاثنين في ضربة قاصمة للرئيس علي عبد الله صالح بينما يحاول الافلات من مطالب متنامية برحيله الفوري.ويرى صالح - الذي ظل في السلطة 32 عاما نجح خلالها في تجاوز حرب أهلية والعديد من الانتفاضات والحملات العسكرية - عقد حلفائه ينفرط من حوله في الاونة الاخيرة.ورغم ذلك ذكر تلفزيون العربية ان صالح قال يوم الاثنين انه " صامد" وان اغلبية اليمنيين تؤيده بينما ذكر تلفزيون الجزيرة أنه طلب من وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الوساطة في الازمة المتردية.وقال وزير الدفاع اليمني محمد ناصر علي يوم الاثنين ان الجيش لايزال يساند الرئيس اليمني.واضاف الوزير في بيان بثه التلفزيون "تعلن القوات المسلحة والامن بأنها ستظل وفية بالقسم الذي أداه كل أفرادها أمام الله والوطن والقيادة السياسية بزعامة فخامة الاخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية بالحفاظ على الشرعية الدستورية والامن والاستقرار والوحدة وحماية منجزات الشعب اليمني ومكتسباته التي حققها في ظل راية الثورة والوحدة والديمقراطية."واضاف "لن نسمح بأي شكل من الاشكال أي محاولة للانقلاب على الديمقراطية والشرعية الدستورية او المساس بأمن الوطن والمواطنين."وعرض التلفزيون لقطات لاعضاء عينوا اخيرا في مجلس الشورى يؤدون اليمين امام الرئيس صالح.تجيء الانشقاقات الاخيرة فيما يبدو اثر قرار صالح باللجوء للعنف في التعامل مع الاحتجاجات المستمرة ضد حكمه.وأعلن قائد عسكري يمني كبير تأييده للمحتجين يوم الاثنين وحذر من أن اليمن قد ينزلق الى حرب اهلية بعد مقتل عشرات المحتجين برصاص القناصة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل