المحتوى الرئيسى

أزمة لقاء الأهلي والشبيبة إنتهت أمام القضاء .. وحناشي تمنى لو استمرت لكشف الاعيب روراوة

03/21 17:24

اسدلت محكمة سيدي محمد الجزائرية في جلسة علنية أمس الأحد، الستار على الأزمة التي دارت طيلة الفترة الماضية بين اثنين من أقوى رجال الرياضة في البلاد هما محند شريف حناشي رئيس شبيبة القبائل، ومحمد رواوة رئيس الاتحاد الجزائري. وكان حناشي قد فجر مفأجاة من العيار الثقيل خلال مؤتمر صحفي أكد فيه أن روراوة حاول استمالته من أجل إقناعه بـ "ترتيب" لقاء الشبيبة أمام الأهلي المصري في دوري الأبطال الإفريقي الموسم الماضي، وتمكين الفريق الأحمر من التأهل لنصف النهائي، لغرض في نفسه، لكن رئيس رئيس الاتحاد لم يقف مكتوف الأيدي، وقام برفع دعوة قضائية ضده، متهماً إياه بسبه وقذفه. وقررت المحكمة أمس إغلاق ملف القضية نهائياً وبشكل رسمي، بعد تنازل روراوة عن حقه في بادرة طيبة أعلنها مؤخراً بهدف تنقية الأجواء في الوسط الكروي قبل اللقاء الهام أمام المغرب في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012. ومن جانبه، قال روراوة في تصريحات لـ "النهار" أنه كان يرغب في استكمال المعركة القضائية حتى تنكشف للجماهير ألاعيب روراوة واتحاده أمام العدالة والرأي العام كله.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل