المحتوى الرئيسى

ناخبو القاهرة أكثر من قالوا «لا».. والموافقون على التعديلات يكتسحون كل المحافظات

03/21 17:37

  أوضحت النتائج التفصيلية للاستفتاء على تعديل الدستور والذي حقق أعلى نسبة مشاركة سياسية في تاريخ البلاد أن محافظة القاهرة احتلت المركز الأول من حيث عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم، تلتها الإسكندرية ثم الشرقية. فيما تذيلت محافظة جنوب سيناء القائمة. ومرّت التعديلات الدستورية بعد أن وافق عليها 77.2% من الناخبين الذين بلغ عددهم نحو 18 مليون ناخب، بنسبة مشاركة 41% من إجمالي الناخبين الذي يبلغ حوالي 45 مليون ناخب. وأدلى 2 مليون و306 ألف و561 مواطنين بأصواتهم في القاهرة، قال 60% منهم نعم مقابل 40% قالوا «لا». أما في الإسكندرية فأدلى مليون و524 ألف و387 ناخب بأصواتهم قال مليون و15 ألف و945 ناخب «نعم» و479 ألف و607 ناخب قالوا لا. وفي كل محافظات الجمهورية لم تتفوق «لا» على «نعم»، وكانت أفضل نتيجة حققها معارضو التعديلات في محافظة القاهرة إذ بلغت نسبة الذين قالوا «لا» 40%. بينما حقق الموافقون نجاحًا ساحقًا في محافظتي مرسى مطروح والوادي الجديد، اللتين تجاوزت فيهما نسبتهم 90%. وحسمت محافظات الفيوم والبحيرة وكفر الشيخ والمنوفية وبني سويف والشرقية وقنا وشمال سيناء، إلى جانب مطروح والوادي الجديد، المسألة بشكل كبير، إذ تراوحت نسب الموافقة على التعديلات في هذه المحافظات بين 85% و89%. أما في محافظات القاهرة والإسكندرية والبحر الأحمر وجنوب سيناء والجيزة فتراوحت نسب المصوتين بـ«نعم» بين 60 و67%. وتجاوزت 6 محافظات، هي القاهرة والإسكندرية والشرقية والمنيا والدقهلية والبحيرة، حاجز المليون مصوّت. بينما تجاوز عدد من اقترعوا في القاهرة المليونين. فيما لم يتجاوز عدد الناخبين في أربع محافظات، هي جنوب سيناء والوادي الجديد وشمال سيناء ومرسى مطروح، مائة ألف ناخب. وأدلى 4 ملايين و390 ألف و563 ناخب في القاهرة الكبرى (القاهرة والجيزة وحلوان و6 أكتوبر)، بأصواتهم، بلغت نسبة الموافقين منهم على التعديلات 66%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل